التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

مشاركة مميزة

متلازمة البنفسج

ديسمبر ترفق؛
فجليدك يؤجج ناري.
رماد طقسك يؤرق بنفسج مداري نعم ...بيدي قوسك؛ لكن دونما وتر..!
وسهامك بقلبي تستقر..!  فكيف -يا شهري- أنت البريء من ذنبي
وأنا الضحية والجاني..؟!!!


أصل الكيمياء أبجدية  وعلى هامش الورق حروف نقرية ترقص على إيقاع الأرق....!!!! 




**** 

صدحك (الغائب) أم تقاسيم العود.... وطن أرحب في مواطن الضيق.....!!!!

****

 لم تخبرني ؛.. من بعدك كيف السبيل إلى دفتر كقلبك،
آخر المشاركات

حمى التأويل

وحدك يا وحدك تستطيع منح كل هاجس اسم
وتملك وحدك حق التأويل
فتصنع من الغربة وطن...ومن المنافي ملاجىء العدم!

ثم أنك وحدك تملك إعطاء الاحلام الهاربة هيئة العصافير شريطة أن تغرد على ضفاف روحك انشودة من أين لنا بحلم جديد....!!!!
لك أيضا أن تهمس للغروب عن ممالك الشروق وكيف أنها تمنح لرعاياها أكثر من ظل...وأنه وحده يلملم ظلالهم دون أن يدري معنى ما يفعله بهم...
وأخبره أنك وحدك دون ظل...مهما تغير مستوى النور في دمك....
فها أنت نصفك للنور ونصفك للعتم وكلك بلا ظل....!!!!

كوكب المفارقات

قد علمت وأنا في طور الطفولة أن كل قصائد العشق أكبر من البشرية...وأن الحب كحب يجعلنا آلهة
ويمنحنا بعض من الأبدية تهزم الزمن والمكان وتجعل للجسد حدود مترامية تصل للنجوم
ثم كبرت وأدركت كيف تجري الأمور
ففكرت أو هكذا أحببت أن أفكر  بأن الحب مخلوق كان يسكن الجنة برفقة آدم الأول وحواءه
لكنهما طردا من الجنة والحب بقى هناك.....لذا كل ما ظننته في الحب رغم أنه خيالي واسطوري ويفوق المنطق بالكثير إلا أنه حقيقي ولكن ليس في هذه الأرض
في هذه الأرض يسمون الفضول شغف ويطلقون على نزعة التملك حب
في هذه الأرض لا مكان للحب الذي أعرف
في هذه الأرض خلط متعمد للمفاهيم، لذا لا أحد يصل بكيانه إلى حيث يجب به أن يذهب
يضيعون المعاني بين مفردات كثيرة...فيصابوا بلوثة التماهي ولعنة شتات الروح
 هذه الأرض لم تكن في الأصل إلا منفى ...فكيف نبحث فيها  عن وطن...أو نجعل من أحدهم عنوانا لنا...؟!

أدركت أن هناك عند كل  منعطف للفراق ثمة مفارقة تدعو للضحك حتى البكاء...بل مفارقات...
واستغرب كيف تصح الرؤية عند الغياب...ككل غياب...
وكيف تكتمل الصورة عند تمزيقها
كيف حدث وأن اكتمل المعنى عند بتر المفردة ، واكتمل البيان عند تمام التشظي…

احتمالات المعنى

احتال على المعنى بمعنى لكي أرى ....لكن ياللغرابة لا أرى!!!!
.
.
ويكأن وسادتي محشوة بالأرق....!!!!
.
.
في ليال ديسمبر تتجلى الابدية  !!!!
.
.
ولم يتجلى الأفق إلا في عينيك!!!!
.
.
ترى ماذا لو مددت يدك وأخذت من قلبي حكايا البنفسج؟!
.
.
كل سبل المحبة عجب...وأعجبها أنك تسري في دمي
وليس لديك خبر!!!!!
.
.
في ديسمبر -فقط- تستيقظ روح الدفاتر، تشعل شموع الحياة وتشرب نخب الموت
ومن ثم تأخذ بعضي وتغادر!!!!
.
.
الافكار خيول برية تصادف انها لا تركض إلا في أدغال قلبي!!!!
.
الاسطورة تقول أن الحنين ابن الليل البار...وابو المتناقضات
وسفير الماضي...ووطن المشتاقين!!!!
.
.
#اختزالات_المعنى
#حنين_خطاب

سفر الرؤى (مفارقات)

السير في خط مستقيم لن يكفلك السلامة....
.
المكوث خلف شلال الحروف لن يكسبك مهارة السباحة بين أمواج المعاني....
.
لن أسجلني آمنة في أي حادث...فكل حادث يترك ندبة على جبين اﻹنسانية
وكدمة في قلبي.
.
يحبون القمر لأن وجهه المنير في متناول تقلبهم....!
.
أنت مخادع لأنك تترك خيالك يخدعك بكل ما تملك من أماني
وأنا كاذبة أن أدعيت الكتابة إلى من يقرأ
.
في البدء لن تملك نفسك من البكاء ..ثم لن تملك الدموع من اﻷسى...ثم بعد ذلك سيكون كل شيء اعتياديا...مؤلم الى حد الخدر...
.
قد لا تكون الومضة بريق بين عتمتين...ويكون الأصل بريق يتخلله عتم....؟!
.
لكل مسافة روح...يغتالها القرب بداعي اللهفة ...ثم تفقد المسافة روحها...وأنت بكل ما أوتيت من خيبة تفقد اللهفة...!!!!
.
نحن لا نعتاد الفقد...أقصد لم اعتاده
بل أقصد تحديدا أن كل لحظة تشير ساخرة إلى جرح زائد في قائمة الفقد
.
الرسائل لن تصل ما انقطع...ولن تبقى على أهبة الوصل...
بل هي أول خطى الفراق ولسان حال نسياننا

.
أكتب كثيرا هذه اﻷيام ...لأني أعجز عن البكاء...

انفعالات المعنى

وﻹن كل كلمة جسر يصلنا ببعضنا البعض، انتقمت من كل الكلمات في غيابك
في البدء حذفت كلمة من رسائلك، وأثناء ذلك وضعت يدي على قلبي خشية أن ينفجر...وخشية أن يتحطم جراء تلاحق انفاسي...حذف كلمة انهك قواي وكأنني قلعت جبلا من جذوره؛ وأعدت تركيبه وحدي
فغفوت متعبة...
واستيقظت وكنت أظنني لن استيقظ...ويا للمفاجأة ...كل شيء في الكون على ما هو عليه...بعدها حذفت سطر...ثم رسالة...
وهكذا كنت أبتر خيلاء غيابك بهدم آخر صروح اللغة التي جمعتنا
والتي فرقتنا
والتي قلبت سحرها المفعل بيننا بأن انتقمت منك ومنها بحذف رسالة...تلو أخرى إلى أن انتهيت منها ومنك....!!!!

.
.
.
.
#حنين_خطاب

البلاغة

ليس صعبا أن تأتي بالمفردة و تسوقها أمامك مرتكبا بها قصيد أو أكثر، عن سبق ترصد أو عن طيش.
أنما الصعب فعلا أن تمنحها من روحك، وأن تراها تتشظى منثورة حول ربوع قلبك، فإذا هممت أن تناديها ...لبت و تكومت عند محبرتك  ....!!!!

متلازمة ليل

كعادته؛ يأتي شاحبا،   ويمشي على أطراف أصابعه-كعادته- ؛
وكعادته..؛ يمد يده في عبائته المعتمه ،يخرج منها مفتاحا له استدارة القمر...ويضوي بخفوت كنجوم تسكن عيني...!!!!
ثم يقف ساكنا لبرهة وكأنه يراهن بكله على الدهر والأرق -أرقي-ثم رويدا رويدا يفتح صندوقا في منتصف الممر الذي بينه وبيني... الصندوق غريب الشكل ، مع قتامته يشبه القلب...مكتوب عليه بخط النسخ الذي أحب: ''ممنوع النبش فهنا ترقد هذيانات الأمس والغد...''!
ومع ذلك يفتح الصندوق ويتراجع متمهلا وهو يشاهد محاولاتي الفاشلة في القبض على أطياف تهرب من الصندوق وتدور حولي...
بل ربما أنا من تدور حولها..!
كفراشة تسكر بالضوء...وتظن من سذاجتها أن الضوء  يسكر بها...وهكذا إلى الفجر..يذهب ليل...ليأتي آخر..مع نفس المفتاح
وذات الصندوق...والممر!!!!
.
.
.
.
#الليل_أنا
#سفر_الخروج
#كتابات_مؤجلة
حروف معتقة
#حنين_خطاب