التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير 18, 2015

في حضرة كتاب: اعترافات تولستوي

ماذا تتوقع من كتاب عنونبـ (اعترافات) ؟!
لحظة؛ أرجو ألا تتوقع شيئا واذهب بكامل وعيك إلى ( اعترافات تولستوي) واكتشف بنفسك، وفيما يلي ومضة عما يمكنك أن تلتقيه بغرائبية غير متوقعة......

فقد ((كان يقابل المحدد بالمحدود, وغير المحدود بغير المحدود, ولذلك كانت النتيجة التي لا بد منها كما يحدث في الرياضيات. يعلن تولستوي أن الأجوبة التي يقدمها الإيمان مهما خالفت أحكام العقل وتمردت على شرائعه فهي تمتاز بأنها تقدم لكل سؤال علاقة بين المحدود وغير المحدود, وبدون هذه العلاقة لا يمكن الحصول على جواب. أصبحت الأجوبة الآن سهلة المنال :

- كيف أعيش؟
- تحت شريعة الله
- هل بعد حياتي شيء حقيقي ثابت؟
- عذاب أو راحة أبدية
- هل في حياتي معنى لا يستطيع الموت أن يذهب به ؟
- نعم, وهو الوحدة مع إله غير محدود في الفردوس.

" مهما تعددت أنواع الأجوبة التي يقدمها الإيمان للإنسان, فإن كل واحد منها يجعل لحياة الإنسان المحدودة معنى غير محدود, معنى لا يزول ولا يفنى مهما اجتمعت لمحاربته جيوش الآلام والوحدة والموت. الإيمان الحقيقي الكامل هو معرفة معاني الحياة الإنسانية معرفة تحمل الإنسان على محبة الحياة والمحافظة عليها. ال…