24‏/04‏/2010

يسألنى…؟



يسألنى…؟



كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 24 أبريل 2010 الساعة: 23:17 م



يسألني …
والود ينسل منه
ليغزوني رغما عنى

:ما بكِ….؟
عيناكِ دامعة
سماؤكِ غائمة
أمتعبةِ أنتِ؟ أمرهقة…؟

ما بال حرفك يهذى؟

لماذا أجواءكِ مغبرة…؟
أأنتِ غاضبة..؟!

يسألنى بود
يغزوني رغما عنى 
أأجيب استفهاماته..؟!
وأنفس عن ثوراتى المكبلة؟
وأعصف برماد فكرى
كرياح الخماسين القلقة
على عتبات أبوابى المنغلقة
أأترك لجام لسانى؟
وأكبل كتمانى؟!
لأكن أنا تحت المقصلة
أأترك هطول المطر
يبلل شرفتى المغلقة
ويسقى زهري الذابل..؟

لا أقدر...!!!!
رغم أننى أشعر 

إن الجفاف سيغتال الثمر
سيطفئ القمر
و كل هذياني في خطر

سأكتفي بابتسامة حانية 

توارى هواجسي القاتلة

سأبقى على قشور هدوئى الملتهبة
سأخبره
أنى أعانى لفحة برد مفاجئة
سأكذّب شعوره
بضحكة متقنة
وأخفى معاناتي  مرة أخرى

عليه أن يعرف وحده
أنني أعاني فوبيا البوح
بالرغم أنني من الكتمان متعبة
وبحمول فكرى مثقلة

وأنني أشك فى أوردتى الراجفة
أشك فى أنايا حبر المقلمة
و أوراقي المستسلمة
حتى في كلماتى تلك
يقتلنى الشك

فجميعها تقتلنى بقسوة هادئة
فأين هو من دواخلى المحطمة

من الطفلة الهاربة داخلي
التي تخشى الأجابة الوجلة
تلك التي تتوارى خلف أوشحة الكتمان المرتقة

كل هذا ويسألني بنبرته الهادئة
ما بكِ…؟
أمتعبةِ أنتِ؟ أمرهقة…؟







*************** 
كلمة ما….!

فوضوية البوح…..حارقة …محيرة
ليس البوح لمن……ولا لأي سبب كان
فوضوي هو….لا مبرر…لا خارطة سير….
و تائهة أنا في زحام الشعور
حيث لا مبرر…و لا داع للخوف……!







حنين








أضف الى مفضلتك
  • del.icio.us
  •  
  • Digg
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • LinkedIn
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • StumbleUpon
  •  
  • Technorati
  •  
  • TwitThis
  •  
  • YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : خواطر | السمات:
  دوّن الإدراج  

73 تعليق على “يسألنى…؟”

  1. كلمات رائعة
    تجسد الاحساس الصادق. بس لماذا كل هذا التمنع والرهيه اليس من كلمة تشيع له اذا كان الشعور صادقا الاصل ان يظهر بالعيون دمتي بخير سيدتي ويسعد صباحك
  2. يسألني عن صمتي
    عن سكون عواطفي
    يسألني عن دمعي وبقايا ثرثرتي
    يسألني الى أين تهرولين
    الى أين تتجهين
    يسألني عن بقايا أنفاسه هل تسكن صدري
    وبعد كل ماسألني ,,
    لازلت أتسأل هل يعرفني ؟؟!

    ***
    صباح الورد حنين
    صباحك سكر
    أتعلمين ..
    نحن لانحب السؤال ليس لاننا لانريد الاجابة
    بل لاننا نحب أن نستشعرهم يسألون ويجيبون
    يقراون مشاعرنا
    يفهمون نبضاتنا
    يتسللون عبر أنفاسنا لنهدئ
    ***

    حنين
    دعيني اطبع قبلة على حرفك الراقي هنا
    كم راقت لي كثيراً ..
    لروحك جنائن ورد
    تحياتي
  3. Tarif-ALSabouni قال:
    الأخت العزيزة حنين
    مساء الخير
    أسعدني أن أجد جديدكِ هذا الصّباح .. وأمتعتني القراءة رغم ما حملته تلك الحروف من ملامح حزن .. فكلّ الشّكر لما يخطّه قلمكِ الراقي من معان جميلة.
  4. Tarif-ALSabouni قال:
    يسألني …
    والود ينسل منه
    ليغزوني رغما عنى
    ما بكِ….؟
    عينك دامعة
    و سماؤك غائمة
    أمتعبة أنتِ
    أمرهقة…؟
    ما بال حرفك يهذى
    لماذا أجواءك مغبرة…؟
    أمتعبة
    أأنتِ غاضبة
    يسألنى بود
    يغزوني رغما عنى
    أأرد عليه
    وأنفس عن ثوراتى المكبلة
    وأعصف برماد فكرى
    كرياح الخماسين القلقة
    على عتبات ابوابى المنغلقة

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تلطّفه بالسّؤال .. وإصراره عليه نابعان من حرصه عليها وعلى معرفة ما ينتابها من ألم وحزن .. والتّلطّف سيتيح له الدخول إلى أعماقها أكثر ليجد الإجابة الشّافية عن تساؤلاته تلك.
    عيونها الدّامعة .. وذلك الوجوم الذي يعلو وجهها كما لو أنّ السّماء مظلمة فوق رأسها .. حروفها التي خرجت عمّا ألفه منها .. وباتت تمارس هذيان الألم .. كلّ تلك الملامح من ألم وحزن وتعب دفعته للسّؤال .. ووضع الاحتمالات ليدفعها للإجابة.
    تساؤلها كان مؤلماً .. فهي ليست محتارة رغبة في إخفاء الإجابة بل لأنّ ما يعتمل في أعماقها من ثورات طال كتمانها سيكون انفجاراً أقوى ممّا يتوقعه .. خاصّة حين تتيح لذلك الفيضان العرم منفذاً في تلك السّدود التي بنتها حوله لكتمانه.
  5. Tarif-ALSabouni قال:
    أأترك لجام لسانى
    وأكبل كتمانى
    لأكن أنا تحت المقصلة
    أأترك هطول المطر
    يبلل شرفتى المغلقة
    ويسقى زهرتي
    لا أقدر
    رغم أنى اشعر
    إن الجفاف سيغتال الثمر
    سيطفئ القمر
    و كل هذياني في خطر

    إذن سأرد بابتسامة حانية
    لتوارى هواجسي القاتلة
    سأبقى على قشور هدوئى الملتهبة
    سأخبره
    أنى أعانى لفحة برد مفاجئة
    سأكذب شعوره
    بضحكة متقنة
    وأخفى معاناتي مرة أخرى

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تتساءل إن كان مجدياً أن تُطلق لسانها ليبوح بكلّ ما تكتمه في أعماقها .. أن تسمح لتلك الدّموع المحتبسة داخل عينيها بالهطول أمطاراً غزيرة تغسل كلّ آلامها وتروي عطشها إلى البوح علّها تخفّف عن ذاتها بعضاً من أثقالها
    ستكبّل الكتمان هذه المرّة .. لكنّها تخشى أن يؤدّي البوح إلى وضعها تحت المقصلة .. أيمكن أن تكون تلك المقصلة مقصلته هو؟؟ .. أكان ما يدفعها للكتمان هو عدم تفهمّه لآلامها .. عدم محاولته معها للنّظر في أسبابها ومحاولة علاجها؟؟
    قرارها بأن تعود إلى ذلك الهدوء الملتهب .. وتلك الابتسامة المزيّفة والضّحكة المتقنة .. إلى الكتمان من جديد .. إلى ادّعاء كاذب بالمرض والتعلّل به .. كلّها تدلّ على أنّها اختارت الصّمت لأنّها لم تعد تجد من جدوى للبوح له .. فهو يسأل ولكنّه ليس مستعدّاً لتلقّي الإجابة .. يسأل وليس مستعداً للتّفهّم .. ليس مستعدّاً للاعتراف .. لن يجديها بوحها لذا ستصمت.
  6. Tarif-ALSabouni قال:
    عليه أن يعرف وحده
    فأنا من البوح مرهبة

    ومن الكتمان متعبة
    بحمول فكرى مثقلة
    أشك فى اوردتى الراجفة
    اشك فى أنايا حبر المقلمة
    و أوراقي المستسلمة
    حتى في كلماتى تلك
    يقتلنى الشك

    فجميعها تقتلنى بقسوة هادئة
    فأين هو من دواخلى المتعبة

    بداخلى طفلة هاربة
    تخشى الأجابة الوجلة
    تتوارى خلف أوشحة الكتمان المرتقة
    و لا يزل يسألني
    بالنبرة المهذبة

    ما بكِ…
    أأنتِ متعبة…؟!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تريده أن يكتشف الإجابة وحده .. فهي تخشى من البوح .. وقد أرهقها الكتمان بكلّ ما تركه من حمل ثقيل يجثم على أفكارها وأعماقها.
    الشكّ بات يحرقها .. حتّى في ذاتها .. في أوراقها التي تبثّها تباريح ألمها .. في تلك الكلمات التي تخطّها من نزف روحها .. هي تشعر أنّها وحيدة وكلّ ما كان لها قبلاً “متنفّساً” بات يمارس الآن قتلها بقسوة وهدوء .. فبوحها بات مؤلماً .. وكتمانها صار مرهقاً لها كذلك .. وفي أعماقها طفلة يملؤها الخوف .. تهرب من المواجهة .. تختبئ خلف الكتمان .. هي تصارع الخوف والألم في أعماقها .. وهو بعيد لا يشعر بها … يسأل لكنّه أبداً لا يريد الإجابة .. يسأل بكلّ هدوء وتودّد عن تلك النيران المشتعلة في أعماقها .. فكيف لها أن تجيبه؟؟.
  7. Tarif-ALSabouni قال:
    كلمة ما….!
    فوضوية البوح…..حارقة …محيرة
    ليس البوح لمن……ولا لأي سبب كان
    فوضوي هو….لا مبرر…لا خارطة سير….
    و تائهة أنا في زحام الشعور
    حيث لا مبرر…و لا داع للخوف……!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الأخت العزيزة حنين
    نعم ليس البوح لأيّ كان ولا لأيّ سبب .. وحين نصل إلى قرار كتمان ما في صدورنا عن أقرب الناس منّا .. ونيأس من جدوى البوح لهم عمّا يؤرقنا ويتعبنا ويؤلمنا منهم أو من سواهم .. عن احتياجاتنا ومتاعبنا .. عندها يصبح البوح عبثاً .. ويصبح الكتمان مرّاً .. وتزداد تلك الفجوة بيننا وبينهم .. ولن يدفعنا إلى قرار كهذا سوى إدراكنا أنّهم لن يتفهموا تعبنا .. بل سيجتهدون في جعلنا مسؤولين عنها .. بل مخطئين حتّى ومذنبين .. فما جدواه ذلك البوح الذي سيكون حينها أكثر إيلاماً من الكتمان؟؟
    أجدتِ حقّاً في رسم ملامح هذه الصّورة الحزينة
    شكري وتقديري واحترامي لكِ
  8. حنين الغالية
    قرأت ولي عودة ..اهلا بك أخت وصديقة وفية
    دمت بحب وسعادة باذن الله
  9. سأخبره
    أنى أعانى لفحة برد مفاجئة
    سأكذب شعوره
    بضحكة متقنة
    وأخفى معاناتي مرة أخرى
    عليه أن يعرف وحده
    …………………………………………………………………………………………………………..

    هو يعرف مابك
    أشعر بأنه يعرف
    وهو حين يأتي إلى هنا
    إنما يأتي ليحرك المياه الراكدة
    ويبدد بعض السكون المخيف
    .
    .

    أراه يقول بطريقة غير مباشرة:
    أشعر بك
    بل أنت هنا
    أتمنى أن تتقبلي أسفي ؟
    ولن اعود لمثل هذ
    أراه يموت كل يوم
    ليسمع كلمة تهدئ من قلقه
    تشعره بأن ثمة قلباً
    قادراً على أن يصفح
    على أن يتجاوز
    على أن يقرأ نبض الحب
    خلف عتمة الغضب.
    ……………………………….
    أستاذة حنين
    بوح يلامس شرايين القلوب المتعبة
    .
    .

    دمت بخير
  10. حنين الغالية
    قصة في قصيدة
    لأنثى تحتاج من حبيبها أن يبوح هو عن مكنوناتها
    فلا يسائلها ..
    شعور جميل جدا يكمن في الأنثى كثير من الأحيان حين يصارحها الآخر بما يدور دواخلها من غير ان تتفوه بها
    هنا مكمن القصيد والدفين فتبهت عنها الشكوك والاوهام
    ويتألق الحب اليقين

    **
    بوح باسلوب جميل ولغة مشرقة
    هذا ما شعرت به هنا

    دام زخرف الحرف تنثرينه كالرحيق
    حنين كوني بخير
  11. السلام عليكم
    حبيبتى
    ماذا لو رددتِوأخبرتيه انك تموتين عشقا وتتمنين ان يفهم منذ زمن بعيد؟
    ماذا لو رحمتِ روحك المعذبه واعترفت بكلمةٍ صغيره او باشاره او بتلميح؟
    ماذا لو قررتِان تعيشى بقية الحياه مع من تحبين ؟
    ماذا لو قررت الرحيل من عالم الصمت والكتمان لعالمٍ يعلو صوته وتتراقص لحظاته وساعاته وايامامه ولياليه؟
    دمتِ مبدعه
    تحياتى
  12. السلام عليكم ..
    أرجو أن تكوني بخير (0)
  13. الاخت الغالية حنين .
    مساء الخير .
    قولي انفعلي … انفجري … تمردي … اطلقي عواصفك لتزيل ما تراكم على اوراق الورد … وفي القلب …
    ردي عليه … فهو يسأل لانه قلق … يسأل بحب … اغتالي كل تلك الاشواك … فقط لاتبقى في القلب الا نافذة الحب مشرعة …
    سأعود لاقرأ هذا الكم .
    *********************
    واللي خلق الليل
    وخلا القمر وشاحه
    انك فرح الروح وجنتها
  14. عزيزتى
    هو يسأل و لن يتوقف عندما تجيبيه سيظل يردد الأسئلة و كأنه لا يستمع و لا يعى الإجابات …
    هو الرجل بجميع نسيانه و عجرفته .. يسأل و هو المتسبب فى كل شىء و لكنه الغرور يحول بينه و بين الرؤية و الفهم
    أعجبتنى جداً فهى على لسانى ..من كثرة التساؤلات أنعدمت الإجابات فلا فارق
  15. لا أكذبك فأنا متعبة و مغلقة النوافذ فالغبار أكثر من إحتمالى والصيف يمتلك العقل و الحزن و أكرهه
    أتمنى أن أفقد الذاكرة .. شوفى لى حد يخبطنى على دماغى زى الأفلام كده
    لا و عندى برد قافلشوية المراوح اللى فاضله .. عايزة عمرة سمكرة ودوكو علشان البارومة
    مساء الجنان
  16. احنا تاعبين نفسنا ليه نعمل عصابة نسائية و نخطف شوية ال.. إخوة اللى مزهقينا دول و بمنتهى الديمقراطية زى الحكومة كده نفهمهم بالذووق و كل مواطن مكفول له حق الإعتراض .. لو ظهر تانى
    دى توب سيكرت
  17. انها همس الحنين , عروس العشق ,عروس الحب , اميرة العشق , ملكة القلم , ملكة الاحساس , الاميرة العاشقه , انها الرائعه همس الحنين انها هناك بالانتظار .
  18. حنين قال:
    أبريل 25th, 2010 at 4:24 ص تحرير

    صباح الورد
    كيفك يا أماني
    حبيت أطمن عليكي

    كوني بخير دايما
    ——————-

    العزيزة حنين
    صباح الخير والورد الجميل لكِ
    تأخرت عليكِ أيتها العزيزة..ولكن لا بأس ستكون لي زيارة طويلة في مدونتكِ هذا المساء..
    كوني بخير وسعادة
    تحيتي ومودتي لكِ
  19. حنين الجميله
    صباح الخير يا قمر

    أحيانا السؤال (ما بكِ ؟)
    يكون كمفتاح زر تضغطي عليه
    لتثيري من أمامك حتي لو كان ليس به الكثير

    فمابالك ببطله أدراجك التي تحمل ثورات بركانيه
    و مع ذلك تخفيها وراء بسمه مصطنعه…
    بجد كونها تقوي علي فعل ذلك
    فهي شجاعه جدا
    أو ما يختلج في صدرها أكبر من البوح بالكلام
    فلم يخترعوا الكلام الذي يعبر عما بداخلها بعد

    متألقه دائما يا حنين
    و الفلسفه دائما يكون لها دور في أدراجاتك

    فنحن لم نعرف أهي مشاعر العشق التي بداخلها
    أم هي مشاعر غضب منه…؟؟؟
    بجد ليكي أسلوب مميز
    يخللي كل واحد يفسر الادراج علي مزاجه…
    أسلوب نرفع له جميعا القبعه…
    دمت بخير ودام لنا قلمك مبدعا ومتألقا
    و يسعدني تواصلك جدا
  20. اختي الفاضلة حنين .
    مساء الخير .
    الفرق بين الكلمة و الكلمة
    ليست الأناقة
    أو قوة التعبير
    ليست ثمة معايير للنص
    فقط معيار واحد…
    قدرة الكلمة على معانقة شعور القارئ

    وهنا كلماتك جميلة و معبرة
    أنيقة…
    :
    :
    أستمتعت بقراءة كلماتك
    كل التوفيق
    و تمنياتي بمزيد من التألق
    .
    *****************************
    شكرا يا سيدتي على هذه الكلمات التي تمنح كلماتي البسيطة رونقا جميلا … شكرا على هذه الشهادة التي اعتز بها .
    ولكن تبقى الكلمة بصدقها … صدقها هو الذي يمنحها القوة
  21. حنين
    مساء الخير
    *************
    نتيجة الذكرى
    نتيجة حضورك..
    نتيجة كل الأشواق
    كل الجراح….
    نتيجة أستحالة اللقاء
    ليكن الرحيل هو آخر أمل…و آخر أمنية
    لعل وقتها تتحرر الروح من ألام الجسد
    لعل وقتها تختف الآلام…و ترتاح النفس
    فلما الدنيا تبخل حتى بميعاد مبكر للرحيل…!
    **********************
    شكرا يا سيدتي اكررها … نعم ان استكثرت دنيانا علينا الفرح ونحن فيها … بالتأكيد تستكثر علينا الرحيل … لانها تتوقع ان نجد ما نبحث عنه هناك .
    دمت بخير
  22. كثيراً من إنتفاضات الأسئلة تطحنها طواحين القدر
    تستنجد الأرصفة بـ تسول جواب فلا تسمع غير همهمات

    كنتِ فائقة النور
  23. حنين .
    العمل في الدنيا محكوم عليه بعدم الرؤيا
    فذكرى المحبوب تحجب أي نور
    و طيفه يمنع أي نمو لأي بذور
    ولا يزل التهديد قائم
    و الجسور مهدمة
    خوف الشكوى من العذاب
    و خوف كف العذاب عن تعذيبك…
    فأدمنته بألمه و وجعه
    ببعده و جرحه
    **************
    قراءتك عميقة …. اشعر بأنك تعيشين الحرف … تتحسسين الكلمة … تغوصين فيها ومن ثم تبثين ذلك الاحساس …
    ما يعجبني في قراءتك عمقها .
    دمت بخير
  24. الاخت الفاضلة
    مساء الخير
    **********
    يسألني …
    والود ينسل منه
    ليغزوني رغما عنى
    ما بكِ….؟
    عينك دامعة
    و سماؤك غائمة
    أمتعبة أنتِ
    أمرهقة…؟
    ******************
    ما أجمله من سوأل عندما يخرج من القلب … كلماته تعبر القلب … رغم انف المسؤول … تجلو بعضا من مما يعتيرة … يسأل والدمعة القلقة تجول بعينيه … ما بك … تصدر منه متعبة … تحمل هم قلبه … هو يرى دموعه في عينيك …ويرى غيوم سمائه تعلو سمائك انت ..ز فيتساءل مبا … ويتمنى ان تطمنيه … ان ترتسم على شفاهك ابتسامة ولو كانت صغيرة لتقولي بعدها لا شيء … لتقوليها بحنان … وتنسي كل ما بك لان المك يسكنه .
    دمت
  25. مساء الخير حنين
    مساءُكِ نرجس

    الادراج رائع لكنى ضد مبدأ الكتمان
    لحد امتى هنكتم احزانا .. ونسيطر على جراحنا .. لحد امتى هنفضل نموت فى مشاعرنا ببطئ

    حبيبتى كل انسان وعنده طاقه من الصبر .. هنفضل نكتم ونسيطر ونلملم احزنا ونصنع ابتسامه زائفه علشان محدش يحس باللى جوا قلوبنا .. بس هيجى وقت وينفجر فيه كل ده
    وبعدين الكتمان ده نهايته ايه ؟ .. تعب نفسى وارهاق ذهنى واحيانا اكتئاب
    طيب ليه نوصل نفسنا لكل ده واحنا فى ايدنا الراحه عن طريق البوح
    ولكن مش كل شئ نقدر نبوح بيه

    عزيزتى حنين
    اسعدنى تواجدى بين عطر قلمك الراقى
    تمنياتى لكِ بالسعاده والتقدم
    دُمتِ بخير
  26. أهلين وسهلين يا حنين
    ربي يحييك ويسلمك
    وكل ما مريتي على المدونة كلما زادت سعادتي فيك
    تحياتي لك
  27. رجعت ثاني
    والله مبدعة يا حنين كل كلمة قرأتها جميلة
    شربت معانيك حتى الثمالة فأسكرتني
    قرأتها بتمعن وفرح فقليل ممن تقرأين لهم يمتعوك بصدق بنصوصهم الذهبية

    حبيت أعلق على بعض المقاطع في هذا العقد الذهبي وما قدرت لأني بأبخس الباقية حقها
    مبدعة والله عليك
  28. عزيزتي حنين
    مساء الخير والنور والجمال لكِ
    تحية مسائية معطرة بذكر الرحمن أهديها لكِ.. وأشكركِ كثيراً على طيب السؤال..أنا بخير والحمدلله..أرجو أن تكوني أنتِ أيضاً بألف خير..
    سأقرأ وأعود للتعليق..
    تحيتي ومودتي لكِ
  29. يسألني …
    والود ينسل منه
    ليغزوني رغما عنى
    ما بكِ….؟
    عينك دامعة
    و سماؤك غائمة
    أمتعبة أنتِ
    أمرهقة…؟
    ما بال حرفك يهذى
    لماذا أجواءك مغبرة…؟
    متعبة
    أأنتِ غاضبة
    يسألنى بود
    يغزوني رغما عنى
    ———————-

    إنه يسألك بمودة…وما عِلم أن آخر ما تبحثين عنه المودة في الخطأب..ما زال يعيش على أبواب المودة..رافضاً استخدام معاني أعمق وأجمل للتعبير عما يختلج القلب من مشاعر وعواطف تستحق أن تُترجم بكلمات تُبهج القلب وتروي ظمآه التواق للحب..
    يسألكِ كحمل وديع..وكأنه يستغرب رؤيته لكِ بتلك الحالة..يجعلك تبكين وتشقين..ثم يسأل ببراءة: ما بكِ؟؟ ..عيناكِ ذابلتان ..وحروفك حزينة متألمة..فلماذا تبدين بهذه الحال؟؟
    لقد سألك ولم يحاول أن يفكر للحظة أن كل ما أنت فيه هو المسبب الوحيد له…ولكي يتهرب من الاجابة …ويضع اللوم عليكِ بادركِ بمودة بقول: هل أنتِ غاضبة؟ّ!!
  30. أأرد عليه
    وأنفس عن ثوراتى المكبلة
    وأعصف برماد فكرى
    كرياح الخماسين القلقة
    على عتبات ابوابى المنغلقة
    أأترك لجام لسانى
    وأكبل كتمانى
    لأكن أنا تحت المقصلة
    أأترك هطول المطر
    يبلل شرفتى المغلقة
    ويسقى زهرتي
    لا أقدر
    رغم أنى اشعر
    إن الجفاف سيغتال الثمر
    سيطفئ القمر
    و كل هذياني في خطر
    —————————–

    هل ما زلتِ تملكين القدرة على الاحتمال أكثر…هل ما زال لديك جَلد وصبر لاحتمال المزيد من ايلامه لكِ ..و تجاهله لكِ..ومعاملته السيئة وقسوته الشديدة عليكِ.
    هل تستطيعين أن تنفسي عن غضبك بأريحية..هل يستطيع لسانك نقل كل ما يعتمل في قلبكِ من قهر وحزن وألم وحرمان وقلة اهتمام..ألن يقتلكِ ببروده وهروبه المعتاد قبل حتى أن تنطقي بحرف واحد..فلا أسهل عليه من تركك وحدكِ تتجرعين مرارة الألم والتعاسة..ويمضي هو إلى شانه ضارباً بعرض الحائط مشاعركِ وعواطفكِ المتألمة حتى النخاع..
    وبعد كل ذلك يسألك بمودة :هل انتِ غاضبة؟!!!!!!!!!!!
  31. إذن سأرد بابتسامة حانية
    لتوارى هواجسي القاتلة
    سأبقى على قشور هدوئى الملتهبة
    سأخبره
    أنى أعانى لفحة برد مفاجئة
    سأكذب شعوره
    بضحكة متقنة
    وأخفى معاناتي مرة أخرى
    عليه أن يعرف وحده
    فأنا من البوح مرهبة
    ومن الكتمان متعبة
    بحمول فكرى مثقلة
    أشك فى اوردتى الراجفة
    اشك فى أنايا حبر المقلمة
    و أوراقي المستسلمة
    حتى في كلماتى تلك
    يقتلنى الشك
    فجميعها تقتلنى بقسوة هادئة
    فأين هو من دواخلى المتعبة
    بداخلى طفلة هاربة
    تخشى الأجابة الوجلة
    تتوارى خلف أوشحة الكتمان المرتقة
    و لا يزل يسألني
    بالنبرة المهذبة
    ما بكِ…
    أأنتِ متعبة…؟!
    ————————–

    أنتِ لا تستطيعين..ليس لأنك غير قادرة على الرد عليه ..بل لأنك تتألمين في حضوره وغيابه.. وحضوره بات يتقلص تدريجياً..سيذهب في حال سبيله إن تفوهت شفتاكِ بما يتمنى القلب أن يصرخ به..
    تحاولين وتجاهدين نفسك..وتصارعينها لكبح جماح نار الغضب المحترقة في داخلكِ.. ليس أمامك حل أفضل من أن تصمتي وتصمتي ..حتى ينفجر البركان الثائر في أعماقكِ فيرديكِ ويجعلك في أسوأ حال…
    لقد قررتِ ارتداء ثوب البرودة التي يحافظ على ارتدائه دائماً.. فاخترتِ اتباع أسلوبه للمرواغة في الكلام..
    فجاءت الابتسامة لتخفي الكدر..
    وجاء المرض ليخفي العِلل..
    لعل النخوة تتحرك في عروقه فتجعل مشاعره الباردة تزداد حرارة ..فتعبر عن قلقها وخوفها عليكِ ..
    ربما ذلك يقوده ليتعرف على بواطن الألم في داخلك دون أن تبوحي له بأشجانك فيُحملك وزر ذلك البوح..

    مشاعركِ كل يوم تموت من الكمد والقهر..
    وأسلوبه معكِ يزداد جفافاً وبرودة ولا-مبالاة..
    يكاد الخيط الذي يجمع بينكما يتمزق ويتلاشى في الهواء..
    وهو ما زال يسألك: هل أنتِ متعبة
  32. عزيزتي حنين
    ادراجك رائع جداً…حقيقة أنني سعدت كثيراً بما قرأت لكِ اليوم…لقد كتبت عن مشاعر الكثيرين من العاشقين الذين يخفون حزنهم وآلامهم ويكتمونها داخلهم كي لا يؤذوا من يحبون.
    أتمنى أن تصبحين بخير…ولكن إياك أن تكثري من الكتمان…ستتعبين أكثر وأكثر..وصدقنين لن تجدي أكثر من عبارات المودة لتسأل عن حالك..ومن يدري ربما تلومك لأنك في تلك الحال المزرية ..
    دام لقلمكِ التألق والجمال
    تحيتي ومودتي لكِ..بلاها مودتي :-)
    فلتكن تحيتي ومحبتي لكِ
  33. حنين حبيبتى
    الحمد لله أنا بخير .. تعرفى المشكلة إنى كل ما بأتقهر أصاب بالبرد أو القولون المهم يطلع بحاجة و عليها تقريباً كل شوية عندى برد .. ده غير الجو الرائع فى الجيزة تراب و زيادة من عندى شوية ريش يعنى متظبطة
    نيجى للسؤال الحيوى ساعات من كتر ما الإجابة على السؤال بتتكرر من غير أى إختلاف بيبقى السكوت أفضل
    المواجهة لا تجدى إذن ربما الهروب داخلنا هو المخرج فقط لإمكانية الحياة فعندما لا نتمكن من التغيير نحتال على العقل كى نحيا
    فيه حكمة عظيمة بتقول إيه .. طنش تعش تنتعش
    مساء الفل
  34. /
    /
    /

    أنتـِ أمـة من المشاعر يا حنين
    مُتواطئـَـة مع الجمــال ..!
    إنهم بأسئلتهم يروجون لحبهم في قلوبنـا
    و نحن رغم ترددنــا غالبا ما يهزموننا
    غالبــا ما نقع في حبهم ..!
    .
    .

    ممتع جواركِ حنين لو تعلمين
    .
    .
    .
  35. السلام عليكم ..
    الرجال كالأطفال .. هذا سر!
  36. عزيزتى حنين
    اولاً اعتذر عن تأخرى عن هذا النص الرائع
    واعترف بتقصيرى فى الحضور فى الأيام الماضية
    كونى بخير
  37. أأترك هطول المطر
    يبلل شرفتى المغلقة
    ويسقى زهرتي
    لا أقدر
    رغم أنى اشعر
    إن الجفاف سيغتال الثمر
    سيطفئ القمر
    و كل هذياني في خطر
    ……………
    أحياناً نفقد القدرة على قبول شىء ما رغم احتياجنا الشديد له
    هنا تحتاجين الى الحب
    الى المشاعر
    الى هطول المطر ولكن
    كبريائك يمنعك من البوح له
    من الأعتراف بالأحتياج اليه
  38. سأكذب شعوره
    بضحكة متقنة
    وأخفى معاناتي مرة أخرى
    عليه أن يعرف وحده
    فأنا من البوح مرهبة
    ومن الكتمان متعبة
    ……………..
    لو اتقنتى الضحكة اليوم فماذا عن غداً
    سوف يظل الكتمان يضغط على أوتارك
    يتضخم بين ضلوعك ولكن
    عليه ان يعرف وحده
    حبيبتى حياء الأنثى وخجلها يمنعها دائماً من البدء بالبوح
    ولكن العيون داماً تظهر ما نريد اخفائه
    لو كان يتقن لغة العيون لفهم من تلقاء نفسه
  39. بداخلى طفلة هاربة
    تخشى الأجابة الوجلة
    تتوارى خلف أوشحة الكتمان المرتقة
    و لا يزل يسألني
    بالنبرة المهذبة
    ما بكِ…
    أأنتِ متعبة…؟!
    ……………
    حبيبتى حنين
    تحية لهذا القلم
    الذى خط لنا تلك الرائعة
    كونى بخير
  40. الاخت الكريمة حنين
    مساء الخير …
    مرور للسلام … واعادة الاستمتاع بما اقرأ هنا …
  41. جميل جدا جدا يا بركااان
  42. صباح الندى حنين
    شكرا لمرورك من هناك
    هناك جديد لامكان لاوطن
    جميل ماسطرت اليم
    حقا لاصح اليوح بكل شيء
    ولاينتابنا الندم والالم
    لكن ماذا تفعلين بلسان
    لايعرف كتم الاهــــــــــــــــم
    دائما مميزة ورائعة
    قلم رنان جميل كله حنين
    شكرا على النص الخلاب

    كوني بخير
  43. لاصح= لايصح
    غلط بالطباعة
  44. صباح برائحة الياسمين المصري
    وسعادة سقفها السماء
    دمت بخير
  45. صباح الفل………….
  46. اختي الفاضلة حنين
    شكرا لمرورك الطيب …
    انا قرأتني في تلك الكلمات … ولم تتيحي لي اكمال ما قرأت حسنا … هنا سأتوقف بانتظار الجديد .
  47. الاخت الكريمة حنين .
    مساؤك اصفى من النيل … واجمل من القصائد .
    *********************
    مساؤك خير يا أستاذ محمد
    ممممممم
    شكرا لك…في جميع الحالات
    واصلت أو اكتفيت يا أخي الفاضل
    لكن لا أظن أني منعت أو مانعت تواصل قراءتك هناك
    فصحح لي …لو تفضلت…!
    ……
    وشكرا آخر لكرم تواجدك
    و تمنياتي لك بالتوفيق دائما.
    *******************************
    لم اقصد ما ذهبت اليه اطلاقا… ولكن ما قصدته انك بردك السابق قطعت على اكمال الطريق في القراءة … كنت اقرأني بجد والله … كنت ارى نفسي مكان ذلك المتلهف للسوال عمن يحب … كنت اعيش تلك الحروف … لا ادري لخيتي ما السر الذي دفعني لان اتمثل اشخاصا وان اقرأ للمرة الثالثة او الرابعة هذا النص … وجدتني ادخل الى غرفتي … ولا ادري السر في كلماتك الذي اعادني الى عمر مضى …وانا اعيش اللهفة … وهي تنتظر السوأل …
    فقط اخرجتني بتعليقك السابق من ذلك الشعور … ومن نشوة تلك اللحظات …
    كنت ابحث عن كلمات لا ستفز شيئا بداخلي …
    اما انك قصدت منعي فهذا لم يخطر ببالي والله العظيم تلاتة …
    ارجو معذرتي ان اسأءت التعبير او ايصال ما ارغب بإيصاله
  48. لما تصنعين حائلاً بيني وبينك ؟!
    أشعر بحزنك
    لكنكِ تجعليني أقف تائهاً
    في صحراء مشاعري المنزلقة في فضاء صمتك
    أرنو إليكِ حبيبتي
    فلما تقفين خلف بحار الخوف
    أريد أن أصل لبر الآمان..معك.
    فلتسكني بعيني
    حتى أرى ألمك
    ولا تختفين خلف بناية السعادة
    ولتمسكي بيدي
    لنتحرر من كل مشاعر اليأس
    والخوف
    ولنخرج على الدنيا بقلوب باسمة.
    *********************************
    حنين..
    لكِ أسلوب مميز
    تمتلكين قاموساً خاصاً بكِ
    مشاعرك متدفقة
    عميقة
    بسيطة في الطرح
    أستمتع هنا دائماً .
    أتمنالك المزيد من التوفيق .
    نيجووووووووووووووور .
  49. السلام عليكم ..
    أرأيت .. المشاكس بدأ يهرب من الكرة الأرضية ليبحث عن الصمت بعيدا .. ربما يستجمع قواه ليكتب الفرح من جديد .. ويعود ..
    كوني بخير الفاضلة حنين (0)
  50. قرأت هنا نصاً مفعماً ب جمالكِ
    والله مَ برحت حتى ايقنتُها ..
    ودي لكِ و سأعود عما قريبْ
    كوني بألف خير
  51. اسعد الله أوقاتك بكل الخير
    يسعدني ويشرفني زيارتك لمدوني
    حيث الادراج الجديد

    قصيدة العنقاء
    رأيك يهمني جدااااا
    تحياتي لك
    الادهم
  52. نزف الحروف قال:
    الاخت الفاضلة .
    صباح الخيرات .
    جمعة مباركة …
    ويوم سعيد مش قادر ادخل من مدونتي … لانه تم اختراقها فعذرا
  53. اسعد الله أوقاتك بكل الخير
    يسعدني ويشرفني زيارتك لمدوني
    حيث الإدراج الجديد

    قصيدة العنقاء
    رأيك يهمني جدااااا
    تحياتي لك
    الادهم
  54. السلام عليكم ..
    الفاضلة حنين .. مساء الخير وجمعة مباركة لك.
    .
    .
  55. نزف الحروف
    الأخ محمد صوالحة
    جمعة مباركة عليك و على الجميع
    بإذن الله يمكن تكون مجرد خطأ من مكتوب وتقدر تدخل عليها …انتظر حتى الصباح و تكلم مع أدارة مكتوب
    ولعله خير


    كون بخير
    ويومك موفق بقدرة الرحمن
  56. .
    .
    وعليكم السلام
    .
    مساؤك ياسمين

    هل الحروف الفرحة يا دارك تحتاج لقوة
    مممممم لقد أثبتت نفسي لنفسي العكس….
    بإمكانك في مكانك تكتب ما شئت…فقط عليك التخيل
    كما في الأعلى
    _________________________________
    مساء النور ..

    أترين كيف تُفقد الواقعيةُ الفكرةَ بريقها .. لعل تحسس الحرف المبتسم فوق الغلاف الجوي أكثر فرحاً! ..
    في النهاية نحن نحلم يا صديقتي.
    .
    .
  57. .
    .
    الأستعاذة بالله من الشيطان الرجيم كاف لتطمئن
    تتبع الهمس
    لا تقاوم…لكن تبحث عن منطق
    لكن المنطق هنا هو اللا منطق
    _________________________________
    نعم صدقت .. في الحقيقة علينا أن نستعيذ بالله من شياطين الانس وشياطين الجن معا ..
    .
    .
    في ظروف كالتي أحاطت ببطل قصتنا نعم .. لا خيار أمامه الا الاطراق بكل ذهول الى اي همس حوله .. والمنطق هو البحث عن تفسير يتوائم مع قدراته العقلية لما يجري .. والقارئ بفطرته كذلك سيحاول البحث معه عن اجابة!
    .
    .
  58. .
    .
    لكن من قال أن الصمت سهول …لقد زرتها من قبل
    أقل ما يوصف به الصمت إنه ….جملة صامتة لا يحدوها نقط أو يتخللها فواصل…تكتبها بمداد سيول بركانية تنساب في أرض الصمت…!
    __________________________
    أخالفك قليلا ..

    الصمت يعني السكون وتفريغ المحيط من كل أنواع الهمس وأنواع الحركة المصدرة للصوت .. ربما اختيارك لمداد سيول بركانيه يثير ضجة عارمة! .. على العموم بحثت كثيرا عن مكان صامت .. لم أجد إلا الفضاء الخارجي.
    وفي النهاية هي زوايا رؤية ولا تفسد للود قضية.
  59. .
    .
    أشكرك على اطراءاتك الكثيرة ..

    دمت بخير وصحة (0)
  60. نزف الحروف قال:
    أبريل 30th, 2010 at 12:29 م

    الاخت الفاضلة .
    صباح الخيرات .
    جمعة مباركة …
    ويوم سعيد مش قادر ادخل من مدونتي … لانه تم اختراقها فعذرا
    _________________________________________
    ما الحكاية أخي محمد؟!! .. كيف تم اختراقها! .. اكتب لي لو سمحت .. وربما يكون خلل ما في مكتوب لانو مبارح حاولت ادخل مدونتي وظهرت بترتيب غريب عجيب لا الاسم ولا الصورة الرمزية ظاهرة فقط الادراجات وحتى بدون امكانية التعليق عليها .. يمكن يكون خلل معين والله أعلم.
  61. اظن ان من قام بهذه الفعلة يعرفني
    تماما …. ومغيوظ على رأيهم من الترويسة
    بس كيف وصل للباسورد
  62. مساء الورد حنين
    يارقيقة مرورك نور بظلمات الحياة
    تبقين دائما روح طاهرة تطير بسمائي
    شكرا ياصديقتي على نبع المحبة
    التي هي عنوانك الدائم
    أحبك في الله
    بساتين ورد لكِ

    كوني بخيــــــــــــــــر
    بداية اسبوع جميلة لكِ
  63. أهلين حنين
    يارب يسلمك ويحييك تو ما نورت المدونة
    سعيدة أن الجزء هذا عجبك
    كان عندك تساؤل في الجزء هذا
    ليش سارينا تفاجأت لما شافت العابد
    كان مصدر المفاجأة الهالة الي أحاطت بالعابد أو بمعنى أقرب هيبته ولم أكن أقصد أن شكله كشكل

    تحياتي ياقمر وتصبحي على خير
  64. عندما يكون الصمت لغة
    حينها ماذا سيكون الكلام؟؟!!
    عندما تكون الدموع شيئا مألوفا
    حينها ماذا ستكون الابتسام ؟!!
    عندما يكون الخوف هو المخيم دائما
    . حينها ماذا سيكون السلام؟؟!
    عندما يكون الجفاء عنوان علاقاتنا
    حينها ماذا سيكون الوئام؟؟
    ((عندما يكون الصمت لغة
    …حينها ماذا سيكون الكلام؟؟؟!!!! ))
  65. ستصلك الإجابة مسرعة
    كانطلاق السهام
    .. الصمت..
    لغة الأحلام..
    الصمت لغة الحزن و الآلام^^
  66. أحبتي شرف لي أن أدعوكم إلى ركني الهادئ الجديد غير بعيد عن هنا؛
    http://manamate.blogspot.com/
    أيقظوا الحلم؛ أريد أن أنام؛
    في انتظاركم وتفاعلكم تقبلوا امتناني البليغ وشكري العميق؛
    دام ظلكم؛
  67. Dark Flash قال:
    السلام عليكم ..
    .
    .
    هل حقا الفضاء الخارجي صامت
    أنا أسمع حسيس حركاته ….وأنت تعبره مع ذلك الطيف.
    الصمت صاخب جدا…لمن يعترف التنصت على الصمت..!
    ___________________________________
    الاطراق بعمق طريقة رائعة بحق .. يبدو أنك بدأت تكشفين بعض الاسرار.

    كوني بخير (0)
  68. Dark Flash قال:
    .
    .
    لكن الفراغ عقيم صوت .. لا صوت في الفضاء الخارجي، هكذا يقول علماء الفضاء .. لكن الهمس ممكن!
  69. حنين
    صباح الياسمين عزيزتى
    السلك خاصتى أنتحر منذ أربعة أيام و على ما طلبت الإسعاف .. الحمد لله تعافى
    المهم يا قمر أنا أصلى كلمة فى سرك طبيبة بيطرية و فيه شوية مخاطر للمهنة ده غير البيت و بعدين بأشتغل مع نفسى كويس خالص خبرة من أيام الدعاية و الصيدلية يعنى بتمشى .. هو بس التراب مع الريش بتبقى جرعة مركزة مع شوية كبت المنافذ ما بتحتملش بترشح على طول
    تسلم لى يا جارى
  70. صباحك حب وسعادة حنين الغالية
    ماأسعدني برسالتك الجميلة
    رغما عن أنف مكتوب :)
    ربي لايحرمني جمال احساسك
    تحياتي
  71. حنين قال:
    أبريل 29th, 2010 at 29 أبريل 2010 2:53 ص تحرير
    ـألمشاغبة قال:
    أبريل 27th, 2010 at 7:50 م تحرير

    وبعدين الكتمان ده نهايته ايه ؟ .. تعب نفسى وارهاق ذهنى واحيانا اكتئاب
    طيب ليه نوصل نفسنا لكل ده واحنا فى ايدنا الراحه عن طريق البوح
    ولكن مش كل شئ نقدر نبوح بيه

    ………………
    جميل رأيك
    كل إنسان و له طاقة…
    وهناك أشياء لا تقال و لكنها تحس
    ولا ننكر أن الكتمان يعتنقه البعض رغم اعراضه
    و البعض لا يعترف به…

    لكن بما أنك مشاغبة…هل لكِ القدرة على البوح بجميع طلباتك و متطلباتك……….؟!
    ************************************
    مساء الخيرات حبيبتى
    من ضمن الكلام اللى كتبته .. قولت ان مش كل شئ نقدر نبوح بيه
    وبما انى مشاغبة .. لو ليا حق البوح بالفعل هبوح بجميع طلباتى ومتطلباتى .. رغم ان قلبى يحمل جزء كبير من الاحراج والرومانسية الهادئة .. لكن البوح مش عيب

    كونى بخير حبيبتى
  72. السلام عليكم
    أختي حنين هل يمكنني نشر كلماتي مع نسبها إليك ؟ لأنها أعجبتني كثيــــــــــــــــرا
  73. وعليكم السلام
    قادني تعليقك لتدوينة لا اجابة لسؤالها …!!
    لأجد تعليقك سؤالا بدوره

    ما اقوله كيف سـ تنشرين كلماتك و تنسبينها لي …؟!