التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر 9, 2014

أيقونة التلاشي

أيقونة التلاشي 


نفحات التخفي

 كفرت مذ أول الوعي بالمحسوسات(الماديات)، إنما ككل مرة يخاتلني فيها شعوري مقرونا بتجربة، يشككني عقلي بأنه وقتا غير مناسب بالمرة لأخذ معتقد، أو رميه من على أرصفة يقيني، والحياة كحياة...لا تمل في تكرار دروسها أبدا، طالما كانت التلميذة في حضرتها ..غير منتبهة لأبعاد ما تتلقاه. أبتسم كثيرا لهذا الإشعار في( جوجل ) وقبله في موقع التواصل الاجتماعي" أنت غير مرئي"...يا لهذه النعمة الغالية، ولماذا لا توجد مثل هذه الأيقونة السحرية لبني البشر...أيجب أن أكون ملاكا..أو شيطانا..لأكون دون أن أكون حقا..؟! يالسعدي إن كنت أملك مثل تلك الأيقونة، فإذا كنتُ في زحام غير مستحب أضغط على -أيقونة سحري-( أنت الآن غير مرئي) ثم انسل لفراغ نفسي و الكون، أو ربما أسير متخفية على الأرصفة أو أتقافز بين برك الماء...و أتخلى عن كل تلك الرزانة القاتلة؟ ربما أفلح وقتما لا أكون أن أكون رعناء ولو قليلا...!!!! ربما هي فرصة سعيدة ليهرب ظلي مني..ويتحرر للأبد. وحينئذ سأضع شفتاي في علبة قطيفة ومعهما أحبالي الصوتية، طالما صوتي المتكاسل عن الرحيل لا يمسد همساته إلى القمر...ولا يرسلها إلى البعيد، ولا يج…