التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو 11, 2014

في حضرة كتاب: ساق البامبو

منذ (نداء ما كان بعيدا)* لم تأخذني رواية إلى نفسي كتلك الرواية ( ساق البامبو)
 وجعلتني أفكر، صحيح أننا جميعا نحمل ملامح و هوية مختلفة إلا أن الأخلاق والإنسانية وبناء التراحم واحد،هكذا ندعي، و هكذا ننادي، إلا أن ما يحدث شيء و ما نرفع من لافتات براقة شيء آخر...ومسارات هذه الرواية المجدولة حول جيد العدل والتراحم أكبر شاهد على أننا جميعا نحيا هذا التناقض _تناقض هوزيه بطل الرواية_،جميعا ضحايا مجتمع صنعناه بأيدينا ولا أدري أينا المتهم و أينا القاضي...فما أشبهنا به و هو يشاهد مبارتين ويخبر نفسه أن المنتصر هو و المهزوم هو ، كما نحن، فنحن القاتل و نحن الجاني...برغم إننا نولد على قدر كبير من البساطة و البراءة إلى أننا نتحول سريعا ..مهما حاولنا أن لا نفعل و مهما قاتلنا في سبيل ذلك...إلا أننا نتحول...كأنه طور من أطوار النضوج..!

حقيقة لم أجد فيها ملاذا من كآبتي، بل وجدت فيها وطنا رحبا للتعاسة..تعاستي أنا...ووقتما أقول في حضرة كتاب...لا أقصد الكتاب في حضرتي. بقدر التجليات التي تظهر في حضرته..فغالبا يكون الكتاب كمسحوق الذهب الذي يجسم هواء يحيطنا في صمت متعمد...فيظهره لنا فجأة كأنه…