10‏/12‏/2011

الدهشة الخرساء



الدهشة الخرساء …..?!؟

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 10 ديسمبر 2011 الساعة: 21:38 م










خرج من دفتر أشعاري المتهالك
يتمتم و تتعالى منه همهمة غريبة
يبعثر حول الحروف نقاط ترددني
بطريقة مريبة ….
عجيبة
باهته نبضي بسكنات تحجر بعض تراتيله
  تجاعيد الحياة على جبينه المتهالك
مقطبة في وجهي
و استل عطر من بين عينيه
يحد به بين حناياي المشدودة
 كأوتار كمان صنوبري معتق
الفعل يستمر و صوت الفكر الشجي يتدفق
ليجدد عهد تأويله ….!!!!
تنتفض وريقات دفتري…ملقية روح الكلمات
على مشجب أنفاسه
تتنهد …بشهيق مرهق
 و اعتراضاتي تحتضر في قبضة تصميمه
أستسلم
لغيمته الهزيلة تاركة حزمة شكه تسقط 
في فخ جعبته المسحورة    
سحق أنفاسي باكتشافاته اللاهثة
…\…….. فالحروف الكهلة
   طفلة غاصت منذ حيوات مديدة
   بين أمواج فكر                            
   و نجت و لست أدري كيف نجت …..؟!      
   بيدها عصا حكمة و الأخرى بها فقاعات متنرجسة ……..
   ترقص على إيقاع خطى الصبر الوئيدة                  
     فلا عجب أن بعثر أرتجافي ألق تعاويذه     ….!  
  الحروف الذاهلة ، تستنكر …\ …عن أي الأشياء استجوبها
 أي الهذيانات رتل….       
وقتما ألقى بين راحتيها      
الدهشة الخرساء         
فافي واديها المقدس انطوت
أنها حتما ليست بيت القصيد
قطعا ولا المقصودة      
جابهته …\ …أيها الفكر المردون
لا تكن معها كفرعون موسى 
  فك قيود روح     
لتدور دون روية و لكن بانبهار  
كتلاعب دوائر زحل بتلابيب الغبار    
وغموض المريخ الساكن في سعة صدر المشترى   
كريشة حمقاء تتدعي البلاغة في (تجريدية انكسار) 
و هي مقددة برضاب محبرة …!   
لا تتبع حروف بلا دفتر   
 مشردة كسناجب على كيبورد مستأثر  
 تتلقفها أوجاع فأندثار  
 تتشبث بتلابيب ربيع في انحسار   
  تنساب على صفحات القمر    
 على هوامش شمس      
 تستحلب من غيم الرتابة كاسات فرح …! 
 فاذهب أيها الفكر    
بتلك الدهشة الخرساء لمجرة بعيدة …   
.بعيدة بتعويذة جديدة…    
ربما تستحضر ما تطمح 
و تستنطق الزهر الكامن على جبينها 
لتقايض صفوها بعفوك    
لتدغدغ  به ماضي منتحب 
لتستنبت من كفيك حروف مريدة
تتبعها    ……..\…….
ككوبرا هندي هتمتها فتنة ، 
و على قارعة الخضوع تراقص ظله………!!!!
وقفة ليس لها من داع …\…؟!
:
:
في بعض الأحايين….المواجهة تبعثر مالا تستطع لملمته الأيام
خصوصا مع وعي مستبد و لا وعي تعمد أن -لا يكون -فيستبد …..!!!!
.
.
.
.
حنين


أضف الى مفضلتك
  • del.icio.us
  •  
  • Digg
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • LinkedIn
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • StumbleUpon
  •  
  • Technorati
  •  
  • TwitThis
  •  
  • YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير الإدراجالتصنيفات : قصيدة نثرية | السمات:
  دوّن الإدراج  


35 تعليق على “الدهشة الخرساء …..?!؟”

  1. حلقت بين عطور كلمتك وغصت في بحور نجواك
    متألقة في سرد الهوى بكبرياء وعنفوان
    كالقمر أضائت سطورك حزنا وشجن بشدو راقي
    دمت بكل ألق وشمم
  2. ايحاء مكتنز بالادهاش..
    يجذبني تأثير الجمل ذات الايقاع العالي والرنين الفلسفي العذب لنكتسب فكرايشط بخيال مرتبط بالواقع

    فكر مبدع
    ربما اقتربت ..لك التحية والتقدير استاذة حنين
  3. تمتماتٌ تخرج …
    همهماتٌ تتعالى …
    تردد يتبعثرُ حول الحروف …
    عطرٌ يتحول بقدرة نظرةٍ إلى لحن يداعبُ أوتار كمانٍ صنوبري اللهفة …
    وعشقٌ يضج بالحنين … لإماطة اللثام عن إمكانية تجديد عهود تأويلاته في ساحة الوعي من جديد ..
    وريقاتٌ تنتفض …
    كلمات ترتمي متهالكة على مشجب الأنفاس ..
    تنهدات …
    شهيق …
    اعتر اضاتٌ مبهمة تُختصرُ جميعها بلحظة حب في قبضة التصميم …
    تستسلم أخيرا بين أنفاس الشوق لغيمة ما تلبث أن تمطر زخات تلجم شراك الجعبة المسحورة …
    أنفاس تُسحقُ باكتشافاتٍ لاهثةٍ …
    حروفٌ كهلة تتحاور مع أمواج الفكر … وترقصُ على إيقاع خطى الصبرِ الوئيدة …
    وتعاويذ معتقة السحر … تبعث الدهشة والصمت …
    وهي تستجوب الحروف الذاهلة … التي تتمرد أحيانا على ذاك الفكر
    في محاولة أمام قيوده السادية الحكم …
    كي تتنسم عبير الحرية ذات تحرر من كل التبعات …
    مقايضة صفاءها بالعفو الكامن في أروقة المنطق لديه …
    ولست أدري أي خضوع ذاك الذي سيراقص ظله بعد طول انتظار ؟؟؟
    …………………………………………
    أي سحر هذا يا حنين ؟؟؟
    أي سحر ؟؟
    وكيف تستطيعين إخضاع كل تلك العبارات لصهيل قلمك الفذ ؟؟؟
    لقد طوحت بي ذات اليمينين ولليسار …
    وختمت بإبداع قلَّ نظيرُهُ وأنت تقفين قابً قوسين أو أدنى من مواجهةٍ ستبعثر ما لا تستطيع لملمته الأيام …
    إلا أنك تراجعت في اللحظة الأخيرة أمام وعيك المستبد …
    ولا وعيكِ الغائبِ عن ساحة المواجهة … فاستبد بك هو الآخر .
    كم أنت رائعة في كلا الحالين …

    لن أعلق على أي من الوعيين …
    فهذا شأن كاتبة تتأرجح على أوتار القلوب كيفما تشاء .
    لك كل التقدير سيدتي
    وألف تحية لإبداعك الذي قل نظيره هنا .
    أوركيد .
  4. انا هنا لن اندهش بتاتاً
    فكلماتكِ وروعتها وسحرها لا يكتبها غير حنين
    حنين اختي العزيزة
    لا اظنه استسلام فقد قاومتي واعترضتي
    وان كانت اعتراضات ضعيفة لكنه
    كان قوياً مصمماً ورغم ذلك فقد انقلب السحر على الساحر ليسقط هزيل ….
    شكراً لكِ
    ايتها المبدعة
    أطيب المنى
    ً
  5. الأستاذة حنين
    مساء الخير
    لن أقول مبدعة فليس الإبداع شيئا يذكر أما حروفك ..
    إنها “الحروف الذاهلة ” التي أصابتنا بـ “الدهشة الخرساء” !..
    أتعجب كيف لحروف بهذا الجمال أن تخاطب الفكر .. كل من يكتبون كتابة فكرية يحوجهم الوصول المباشر إلى الفكر إلى نسيان تنميق العبارة إلا أنتِ !..
    تحيتي وتقديري
  6. تلصق المحارة قلبك بأذنها، وتنصت إلى تنهد الأبدية وتقرأ التعاويذ وتمتص وتلجم شراك الجعبه المسحوره”
    في كتاب عينيك حكايات البحر للجزر النائية المرجانية.. على شجرة ميلادك الملونة والميلاد في قلبك، ككوبرا هندي هتمتها فتنة ،
    و على قارعة الخضوع تراقص ظله ثمة سنوات ضوئية من المحبة وتتراجع أمام وعيك المستبد
    بالرغم من أنف فزّاعي الطيور… ولتكن
    نارهم برداً وسلاماً على أجنحتك
    :

    سلمت روحك
    ودي لك بحجم السماء
  7. جميل ما تكتبين ورائع جدا
    في كلماتك عذوبة ولها طعم ومذاق خاص
    تحياتي لك
  8. ما أجمل المطر
    حينما يتساقط من أصابعكي ..
    زخات .. زخات
    جميل حرفكي

    ومشاعر دافئة .. بوح يفرغ لنفسه مكانا رحبا ..
    أسعدتني القراءة

    تقبلي ودي وتقديري
  9. شمس المغيب المغيب قال:
    الجميلة حنين مساءك عبق دائما
    ما اجمل حروفك وما هذا الزخم الرائع من المعانى والمفردات
    أبدعت بِـنسج حروفك المآسية ..
    لك ودى وودادى وشكرى وامتنانى على جميل تواصلك حنين
  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تقبل منا ومنكم صالح الاعمال وكل عام وانتم بخير
    مدونتي المتواضعة في انتظار زيارتكم الكريمة والتعليق فيها
    وشرف لي أن أجد ثناء منكم ,رابط المدونة http://ziyadsafi.maktoobblog.com/
  11. من البلاغه اتت كلماتك الشديدة العذوبه
    المعبره عن خلجات النفس الحائره
    ابدعتي حنين
    دمتي بكل الخير غاليتي
  12. zeyad
    شكرا لأطرائك الذي جعلني التفت حولي عمن يتكلم بل هذا الكرم :)
    و شكرا أخرى لغوصك و ابحارك على ضفافنا المتواضعة

    دمت أيضا بكل ما تحب دوامه .
  13. الأستاذة المها
    اقتربتِ و سررت باقترابك
    لكِ من الود أعمقه . و سعيدة بطيب تواصلك
    دمت بخير يا صديقتي .
  14. أوركيد
    أحيانا بعض التعليقات تجعلني أصعد لأعلى لأقرأ النص مرة أخرى أو مرتين وربما ثلاث مع ك سطر
    تجيد الأبحار و الأطراء أيضا و لك شكرا تليق بكلاهما
    أما عن السحر فهو كان ينساب من سطورك

    زهر الياسمين يعطر يومك .
  15. الأخ الفاضل خالد
    شكرا جزيلا لقرائتك و لتواجدك
    و نعم أتفق معك تماما فدائما ينقلب السحر على الساحر ولو بعد طول تعاويذ …!

    دمت بخير و في حفظ الرحمن .
  16. الأستاذ سعد
    لا يكتمل رونق الـ هنا إلا بحضورك هنا
    سررت كثيرا بشهادتك
    نحن محظوظون بك كاتب و قارئ .

    دمت مميزا وبخير .
  17. بسم الله الرحمن الرحيم ، تسرني زيارتي في هذه المدونة الرائعة جزاك الله خيراً ، وأتمنى لك التوفيق ، وأتمنى ان نكون على تواصل دائماً
  18. قلم مبدع وسرد مسترسل ومعاني معبرة تأسر العقل والروح
    أبدعت
    تقبلي مروري
    دمت بخير
  19. SHMS
    محظوظة أنا بمرورك و بحروفك النورانية الدافئة
    سلمت روحك يا مشرقة الحضور

    لأجلك تمتد عرائش الياسمين .
  20. الأستاذ الفاضل صافي خصاونه
    شكرا لمرورك الطيب و شكرا كبيرة لأطرائك و تحفيزك
    لك الخير كله .
  21. الرقيقة رزان
    ما أجمل حرفك الممطر بزخات كرمك
    شكرا مضيئة لتنير درب تواجدك .
  22. شمس المغيب المغيب
    شكرا لصدى خطواتك الذي يتردد بعذوبة
    في ارجاء مكتوب
    و ادام الله علينا و بيننا جميعا حبه و معروفه

    لك الكثير من الأمنيات .
  23. الاستاذ ياد صافي
    لله العمل و منه الثناء ، اشكر مرورك .
  24. زهراء
    اسعد كثيرا بحضورك العطر
    فدام لنا عطر حضورك .
  25. استاذ عبد الرحمن ابراهيم
    مسرورة لسرورك بك أهلا و لك سهلا
    و جزاك أيضا خيرا و بارك فيك .
  26. حروف مبعثرة
    شكرا لعبورك الطيب
    بوركتِ
  27. شمس المغيب المغيب قال:
    الجميلة حنين تحية عطرة
    جمعة مباركة عليك حبيبتى وعلى جميع الاهل
    وطيب الله اوقاتكم بكل الخير
    لكم خالص ودى
  28. هلا حنين مساؤك عطر
    بوح حروفك مذهل شفاف
    برقة مشاعرك واسلوبك
    الجميل العذب
    دمتِ رائعة
    محبتي
  29. أنطقتِ الدهشة الخرساء
    بحروفك المتألقة على صمت السطور
    أشد إعجابي
    تحياتي وتقديري
  30. أختي حنين مساءك ياسمين
    كلماتك مبدعه دومتي متألقه
  31. لا تتبع حروف بلا دفتر
    مشردة كسناجب على كيبورد مستأثر
    تتلقفها أوجاع فأندثار
    تتشبث بتلابيب ربيع في انحسار
    تنساب على صفحات القمر
    على هوامش شمس
    تستحلب من غيم الرتابة كاسات فرح …!
    فاذهب أيها الفكر
    بتلك الدهشة الخرساء لمجرة بعيدة …
    .بعيدة بتعويذة جديدة…

    لم تعجبني كثيراً .. بل كثيراً جداً .
    أتمنى لكي أو قات طعمها بطعم حروفك غاليتنا حنين .
  32. لحظات مميزةداخل نص بديع
    يثير الدهشة
    وقد يدفع للصمت
    وسيلةً للتأمل
    ~~~~~~~~~~~~
    خالص تحياتى
  33. يييييييه التعليق ضاع
    كنت بقولك رجعالك بكره قريبا علشان النهاردة قضيت وقت طويل في مدونتك وبقينا الفجر وانا سهيانة
    يللا اشوف حروفك بكل خير يا حنونة

    موووووووووووووووووواه
  34. واذا نجت طفلة ذات فكر وهاج واعر ايضا ذو فصاحة لتخطه بكل صعوبته ووعارته وتعاريجه الموجعة بكل قدرة وصلابة نادرة رغم عودها الأخضر ولينها فلم لا تنجو في العتاقة فالعتاقة أولى بالنجاة بخبرتها واشتداد صلابتها …فلم الدهشة ؟؟؟؟؟
    ربما لبكارة بداية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ربما لأنك ادركتي ان زمنك بدأ مبكر عن الغير ؟؟؟؟؟؟؟
    ربما وجدتي اوراق خريفية متناثرة في وسط الخضار ومبكرة ايضا كنتي لا تعيها وقتها واليوم عندما أعدتي قراءتها تفاجئتي بها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وربما لم أفهم بعد دهشتك ولا ادراجك فكل شيء جايز يا أختي الايام دي هههههههه
  35. دعيني أجيبك بأن الدهشة ليست لبداية مبكرة بل لبداية مستمرة لنهاية واحدة
    شعور باقي لا يتزحزح بأن كل الكون يتكرر كدورة المياه و نحن بصورة أكبر في كل شيء يتكرر و ليتنا نفهم

    دعيني أخبرك بأن الطفلة لا تشعر كونها طفلة لأنها غاصت مبكرة في إدراك ففهمت الكهولة مبكرة و تساوت الحياة متعها و بؤسها فأصرت الذاكرة على تسريب اشيائها و لكن لا تسرب شعورها …!!
    و خير اللهم أجعله خير بيقولوا كل دا خير بردوا يا أختي :) و فرحة كبيرة بردوا لما الاقيكي بتيجي تشوفي إدراجاتي و انا اللي كنت فاكرة أنك بردوا بتشوفيها
    و دي دهشة لوحدها كبيرة و جميلة ^_*