التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر 24, 2010

كتابات يستوقفها الحزن

كتابات يستوقفها الحزن







مدخل....
أنا لا أكتب هنا لأسعدك
...و لا لأحزنك....
فأن كنت تتمتع بالدموع و تشتهي السعادة....
فعد من حيث أتيت و أذهب بعيدا عن تلك الكتابات طالما الفرصة سانحة
فأمواج الحزن عاتية ...قد لا يتسنى خروجك منها مثلما دخلت إليها....
لن أقول كتاباتي مثالية...لكنها حياتية و قد يكفيني هذا لذلك أقول لك عد قبل أن يبتلعك المارد الراقد هنا....










إن كان الدمع وحده مقياس للألم...أو مبشر بفورة وجع ...فأنا تلك الخالية من هذا كله
بيني و بين غددي الدمعية حبل انقطاع مشدود على آخره...كلما شددته أرخته هي...ليبقى على نفس مستواه
فلا أنا أكف.. و لا هي تقترب من حاجتي لها
فأعود مدعية بأنني الفرحة التي لا يبددها دمع.....!!!!

أن كان الابتسام مقياس سعادة ...فأنا تلك المتربعة على قمة المقياس بلا منازع
فارفع عنك حرج التربيت و الطبطبة –أيها المار من هنا -..فلست بحاجة لأي تربيت أو هدهدة مواسية

أن كان بين حروفي أطراف ثوب حزن مختبئ فهو بلا شك ليس لي
فلا تنسوا أني أدفع عني سمة الحزن و أقسم أني بريئة منها كما تبرأ أخوة يوسف من دمه
فكل دمه كان كذب...و كل دمعي جاف كالبئر الذي لملم حزن يوسف و جزعه مما ألم به منهم

فلم أك…