01‏/06‏/2010

حرف يعبر أرصفة قلقي ...!!!!



حرف يعبر أرصفة قلقي….!!!!

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 1 يونيو 2010 الساعة: 06:01 ص









أجاء على عجل…أم على مهل..؟!
كيف كان مساره فلم ترصده رداراتى الحذرة…كيف تسرب إلى داخلي؟
 ليجمد كل احتياطاتي …من قبل أن انتبه لغزوه!!!
لعل صخب حضوره شوش على إنصات إدراكي…!

اعتلى زاوية قلقي ،ليسري في أوردتي….!!!
يدفعني من على حافة المنطق لعمق الجنون..
يعلن التحدي..هكذا دفاعاتي قررت الأمر…ولكن بعد ماذا …؟
أبعد انسيابه من بين أبواب قلاعي…ليرخي أوتاري نتهمه بأنه خطر؟!
و أنتِ المتواطئة معه غضضتِ الطرف عن هجومه عمدا
الآن تعلنين هبوب زوبعة القلق و تبدل المناخ 
أبعد  أن تلاعبت بى الأحرف…و استسلمت لها كريشة تتماوج
أهبط…أصعد …يرهقني التنقل اللا إرادي..!
على أنغام الحيرة يرفعني الوهم حيث لا أحتسب.
و يجمد الهبوط الحاد  ردود أفعالي….
كتواتر بين الإيقاعات .
 صار عقلي يردد السيمفونية السادسة لتشايكوفسكي ألف وجه لألف عام..
فينقلني من تأمل شجي….للمحة حائرة ..
من أمل مترنح…لسكون قلق……
اتساءل…أهذا الشعور يتبعني بغواية.. لأصلبه مع القلب على منصة العقل.؟!
أعود أناظره من جديد.
فيشوبه الغموض في زاوية عقلي..!!!!

حرف كبقعة حبر.. يرتكز على علامة استفهام لا تتحمل ثقله.
فساندتها علامة تعجب  فيميل العقل و ينثني المنطق حيث يقبع هو…؟!!!!
سألته أيا حرف لماذا لم تنضم لصخب حفلة الكلمات المقامة على شرفك؟؟؟
فتسرب لخارجي ..وتبخر..

ورغم أني أتأرجح بعنف نتاج انسحابه المباغت لكنى أوقفت السيمفونية.
و عجبت أنني لا أزل مايسترو ذهني المتقد بعد كل هذا الخطر….!!!
جيد أننى ما زلت المسيطرة….
لتتوالى الأسئلة لماذا جاء؟ لماذا رحل؟
ولماذا صمته رافقه كل هذا التداخل والتمازج مع أفكاري…؟!
ليذهب كما جاء…ملتحف الضباب تزفه علامات استفهامي
فيهمس قلقي… لعله كان يستطلع ليعود أقوى
أو زرع بداخلك أجهزة تنصت ….!!!!!!
فترد حيرتي على (همس قلقي) أكان بقعة حبرأم حرف عبر  أرصفتك المنزلقة..؟!
لكن عبر إلى أين…..؟؟؟؟
صرخا معا نحتاج استطلاعا للقلب…فنحن نعجز عن سماع النبض……!!!!
.
………………………..




كلمة ما….!!

الكتابة…تأرجح حاد بين أركان الشعور
من صعود …لهبوط….لسكون…..
و الحرف الساكن أكثر أمانا
لكنه مسلوب الحركة….كخيال في عنق زجاجة…!!!




حنين







ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : خواطر | السمات:
  دوّن الإدراج  

141 تعليق على “حرف يعبر أرصفة قلقي….!!!!”

  1. حنين .
    صباح الشمس وهي تشرق من حضن النيل …
    صباح الخير …
    تسجيل حضور وسوأل عن طاولة الوطن … ما زات اتكئ عليها … فسحبتها فجاءة .
    سأعود لهذا الادراج بعد القراءة .
  2. الاخت الفاضلة حنين
    صباح الخير … صباح معبق بشذى الريحان …
    نص كعادتك تتمايلين فيه ما بين لغة الشعر ,….وزهو النثر … نص يخفق بالتوتر … القلق … وغزو الحرف ورائحة الحبر … ولون الورق … وتسلل شرعي للاعماق حيث تشتعل به .
    دمت بخير .
    لي عودة باذن المولى
  3. حنين .
    مساء الخير .
    حرف يعبر أرصفة قلقي
    هنا اقف مع العنوان … حرف … رمز القوة … رمز التشكل … والبدء … هنا جاءت انسنته مثيرة للاهتمام … وتضيف للنص شحنة توتر … اذا حب الفضول سيقود القارئ لمعرفة النهاية والى اين تودين الوصول بهذا الحرف الذي يتشكل على اكثر من هيئة فهو يخترق … معابر القلق … يحطم الحواجز التي تقف في طريقه … يأتي عى شكل طيف … ونسمات محملة بالضباب … فقط تحتاج للتركيز لمعرفة ملامح هذا الحرف الذي اخترق النفس متسقرا فيها .
    هل جاء على شكل فكرة … ام تراه جاء على هيئة قصيدة … وكيف ستظهر ملامحه من خلال الضباب .
    سأعود حنين
    ولكني مرتبك بعض الشيء
  4. .. أردتُ فـقـط فكّ شـيـفـرة ذاك الـحـرف المتمرّد.. و عددت القوائم الأبجديّـة.. من أوّلهـا لآخـرهــا.. فعبثاً حاولت.. و أيقنتُ أنّـه حـرفٌ وحشي.. بـرمــائي… يـُـحـلّـق عـلـى ارتـفـاعات مـُنـخـفـضـة.. إفـلاتاً مـن الرّادارات… و يـُـجـيــدُ العـوم في أعـمــاق الـقلـق.. لـكـنّـه سيبقى حتــمـاً.. بـعـضٌ منـك…
    ألقاء بألف خير.. و لك مني جزيل الشّـكـر و الثـنـاء.. و التقدير…
    و من فرط سُرعتي و عجلتي في الكتابــة كدتُ أكتُب ( لـك جـزيــل الـشــرّ.. ) !!! ههه
    حمداً لله اني انتبهت لذلك قبل الإرسال..!
    تُصبحينَ على خـيــر…
  5. حنونه الغاليه
    صباح اشرق من وراء اكف الفجر …
    صباح اطلق ضحكة الشروق ليعم الامل ليوم جديد..
    كل الخير بدربك
  6. أختي
    الحروف والكلمات هي ما نستطيع ان نشكلها كما نريد,
    ولكن هل فعلاً تستطيع ان تعبر بشكل كامل عن مكنوناتنا
    وما يعتلج بصدورنا؟؟؟
    فلسفه جميله وراقتني بحوارك النفسي عن الحرف الذي
    تخيلته شيء حي يتحرك ويتشكل..!!
    كل الود
  7. الحرف الساكن أكثر أمنا لكنه مسلوب الحركة
    فلنمنح لحروفنا مساحة حرية تتحرك خلالها بتلقائية
    حتى تكون أكثر تعبيرا وصدقا عما يخالجنا
    دمتي بود عزيزتي
    ودامت حروفك المشرقة
    تحياتي
  8. صباحك ورد وفل وياسمين وحنان يا حنونة
  9. فيشوبه الغموض في زاوية عقلي..!!!!
    حرف كبقعة حبر.. يرتكز على علامة استفهام لا تتحمل ثقله.
    فساندتها علامة تعجب فيميل العقل و ينثني المنطق حيث يقبع هو…؟!!!!
    ————————————————————————————————————-
    ولماذا تميزيه بالغموض ..فقط اتركيه حرا ليعبر عما يشاء فليعبر عنك في جميع حالاتك دون تفكير ولا حظر على علاماته او الوانه
  10. ورغم أني أتأرجح بعنف نتاج انسحابه المباغت لكنى أوقفت السيمفونية.
    و عجبت أني لا أزل مايسترو ذهني المتقد بعد كل هذا الخطر….!!!
    جيد أنى لا زلت المسيطرة….
    ————————————————————————————————————–
    قد تكوني المسيطرة فقط عندما تتركيه يا حنونه يعبر ويعبر دون قمع ..فالترك هو فعل ايضا انت محدثته والا لكنت لففتي حول رقبته قيود العجز ليقودك له ايضا
  11. ليذهب كما جاء…ملتحف الضباب تزفه علامات استفهامي
    ————————————————————————————————————
    اكان مجهولا وتركتيه يعود دون احتواء او رسم نفسه يا حنونة!
  12. الكتابة…تأرجح حاد بين أركان الشعور
    من صعود …لهبوط….لسكون…..
    و الحرف الساكن أكثر أمانا
    لكنه مسلوب الحركة….كخيال في عنق زجاجة…!!!
    ————————————————————————————————————طلع جن في الاخر يعني يا شيخة وسايبانا من الصبح هههههههههههههههه
    تحياتي لحالات حروفك جميعها
    وسلامتك من الحيرة والقلق يا حنونتي
    ولا تتركيهم هم المسيطرين فيجعلوا حروفك تفر منك هربا
  13. الغالية حنين .
    صباح الخير يا عطر القلب … وضياء ينبثق من جنبات الروح … صباح يزهر بك .
    شكرا لمرورك الذي اتعبني بالبحث عن كلمات تليق بك ايتها الرائعة الحرف الطيبة القلب .
    صباحك كزهر اللوتس واحلى .
  14. اللهم يا منزل الكتاب
    ويا مجري السحاب
    ويا سريع الحساب
    ويا هازم الأحزاب
    أهزم النصارى و اليهود المحاربين للإسلام والمسلمين
    اللهم أهزمهم وزلزلهم
    اللهم أقذب الرعب في قلوبهم
    اللهم فرق جمعهم
    اللهم شتت شملهم
    اللهم خالف بين ارائهم
    اللهم اجعل بأسهم بينهم
    اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك يا قوي يا قادر
    اللهم أذل الدول الكافرة المحاربه للإسلام والمسلمين
    اللهم أرسل عليهم الرياح العاتيه والأعاصير الفتاكه والقوارع المدمره والأمراض المتنوعه
    اللهم اشغلهم بأنفسهم عن المؤمنين
    اللهم لا تجعل لهم على مؤمن يدا وعلى المؤمنين سبيلا
    اللهم أتبعهم بأصحاب الفيل وأجعل كيدهم في تضليل
    اللهم أرسل عليهم طيرًا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل
    اللهم خذهم بالصيحة أرسل عليهم حاصبا
    اللهم صب عليهم العذاب صبا
    اللهم أخسف بهم الأرض أنزل عليهم كسفًا من السماء
    اللهم أقلب البحر عليهم نارا والجو شهبا وإعصار
    اللهم أسقط طائراتهم اللهم دمر مدمراتهم وأجعل قوتهم عليهم دمارا يا ذا الجلال والاكرم يا حي يا قيوم
    اللهم أن بالمسلمين من الجهد والضنك والضيق والظلم ما لا نشكوه إلا إليك
    لاإله إلا الله الحليم العظيم لا إله إلا الله رب العرش الكريم لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض العظيم
    امــــيــــن ..
  15. الغالية حنين
    صباح الخير .
    ***********************
    أجاء على عجل…أم على مهل..؟!
    كيف كان مساره فلم ترصده رداراتى الحذرة…كيف تسرب بداخلي
    ليجمد كل احتياطاتي …من قبل أن أنتبه لغزوه؟؟؟!!!
    ******************************
    حنين … دوما مجيه يأتي على عكس ما تشتهين ..ز فمرة يأتي زاحفا بطيئا … حيث نمل انتظاره … ولكن لا بد ان يخترق قعر النفس … وما ان يستقر حتى يثب طائرا بسرعة الضوء … واحيانا ياتينا مسرعا بحيث لا ننتبه له الا وهو يعيث فينا جنونا …ز
    وابدا لا تكتشفه راداراتنا … لانه اسرع من قدرتها على الالتقاط … وتسخير قدراتها في صده او استقباله او حتى اسره … ولانه كلك .. ولانه ضبابي لايحتمل الظهور الصافي … الا في حالات … لامكن اكتشافه … ولكن الاحساس به بعد عبوره الينا … يشعرنا بالقلق … بالتوتر … حتى يطير او ننقشه رسما على جبين الورق .
    دمت بخير
    سأعود
  16. السلام عليكم
    حبيبتى المبدعه حنين
    سلمت يداك على هذا النص المدجج بالصور الخياليه الجميله
    حبيبتى
    ليتنا نعرف اين تذهب حروفنا التى تثور احيانا على معناها فتسقط تاركه اخواتها حروف الكلمه التى ننطقها وهى خارجه من فمنا متجهه الى الورق او الى اذن شخص اخر
  17. حبيبتى لماذا لاتثور الحروف فى زمن نثور نحن من ننطق بها
    لماذا جاء الحرف ولماذا رحل ولماذا ترك بداخلك خوفا وتساؤلات عده؟!
    لماذا اثقل رأس الاستفهام وكأنه يرفض تساؤلاتك عن ماهيته
    لماذا تسلل وعبر الحواجز واتى اليك ليشعرك بالخطر فى وقت تريدين فيه الاطمئنان؟!
    اعتقد انه ماجاء الا ليستغيث بك ليسألك لماذا كتبتينى وعرّضتينى للقيل والقال فى زمن لايترك شيئا يمر مرور الكرام؟
  18. حبيبتى اعتقد بان حروف اللغه كلها سعيده لانك استخدمتيها وانا سعيده لانى استخدمها الآن فى التعليق على روعة ما كتبت حنين
    تحياتى
  19. حنين ..كيف حالك ؟
    مبروك الادراج الجديد..لي عودة سريعة لقرائته.الجزء الرابع يناديكي.
  20. صباح الود …
    حرف يعبر ارصفة قلقك…بنزلق على ذاكرتك الملساء … ينسل إلى داخلك ..بسرعة الضوء..لا تلمحه راداراتك…. أي حرف هو ….
    حرف يزرعك حقلا من الحيرة ….ويسلبك علامات استفهامك كلها ..حين قررت الرحيل معه….تزفه في موكب التساؤل ..تراه زرع داخلك اجهزة تنصت قبل ان يرحل …لربما لم يرحل بل ظل مختبئا هناك….
    هل تعتقدين حقا ان الحرف الساكن اكثر امانا..لربما كان اكثر خطرا ..لانه ادعى لارتداء كل الصوائت . التي يمكنها ان تتردد في حنجرتك..حروفا يصعب تميزها ….
  21. Tarif-ALSabouni قال:
    الأخت العزيزة حنين
    مساء الخير والسّعادة لكِ
    نشعر كثيراً أنّ القلم يخطّ ما تحمل أنفسنا دون استئذان منّا ودون إرادة .. وقد نقرأ ما كتبت أقلامنا فنستغرب ونحار أن استطاعت أفكارنا هذه كلّها التّراكم في أعماقنا بتلك الصّورة .. ومع هذا فلابدّ من تحمّل مسؤولية ما تخطّ أقلامنا فالكلمة الحرّة التزام حقيقيّ.
  22. Tarif-ALSabouni قال:
    أجاء على عجل…أم على مهل..؟!
    كيف كان مساره فلم ترصده رداراتى الحذرة…كيف تسرب بداخلي
    ليجمد كل احتياطاتي …من قبل أن أنتبه لغزوه؟؟؟!!!
    لعل صخب حضوره شوش على إنصات إدراكي…!
    أعتلى زاوية قلقي ،ليسري في أوردتي….!!!
    يدفعني من على حافة المنطق لعمق الجنون..
    يعلن التحدي..هكذا دفاعاتي قررت الأمر…ولكن بعد ماذا يا دفاعاتي…؟
    أبعد انسيابه من بين باب قلاعي…ليرخي أوتاري نتهمه بأنه خطر
    و أنتِ المتواطئة معه غضتِ الطرف عن هجومه عمدا
    الآن تعلنين هبوب زوبعة القلق و تبدل المناخ
    أبعد أن تلاعبت بى الأحرف…و استسلمت لها كريشة تتماوج
    أهبط…أصعد …يرهقني التنقل اللا إرادي..!
    على أنغام الحيرة يرفعني الوهم حيث لا أحتسب.
    و يجمد الهبوط الحاد ردود أفعالي….
    كتواتر بين الإيقاعات .
    صار عقلي يردد السيمفونية السادسة لتشايكوفسكي ألف وجه لألف عام..
    فينقلني من تأمل شجي….للمحة حائرة ..
    من أمل مترنح…لسكون قلق……
    أتساءل…أهذا الشعور يتبعني بغواية.. لأصلبه مع القلب على منصة العقل.
    أعود أناظره من جديد.
    فيشوبه الغموض في زاوية عقلي..!!!!
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    هي ثورة في الأعماق .. بين التّفكير الذي يريد أن يحكم سيطرة العقل ويلجم الأصابع واللّسان فيخضعهما لسلطانه ويجبرهما على الالتزام بقيوده .. وبين الحروف المتكاثرة المتراكمة على حافّة البوح تأبى السّكون والهدوء وتصمّم على الاندفاع كسيل عرم لترى النّور وتسكب على الأوراق فتخرج للعلن.
    وما بين قسوة الحظر وتصميم البوح تتسرّب بعض الحروف العنيدة لتحقّق مرادها .. ويحتدّ الصّراع حينها لكنّه لا يُجدي في استعادة تلك الحروف المتسرّبة من جديد.
    النّفس تقاوم أحياناً وترفض أن تشي بمكنوناتها .. لكنّها في لحظة ضعف ورغبة عارمة بالبوح تستسلم لإغراء الرّيشة فتنهمر الكلمات .. وعندما تتخفّف النفس من بعض أثقالها يروعها استسلامها الذي تصحو عليه متأخّرة .. فتعذّب ذاتها باللّوم .. أو النّدم .. ولكنّها تعود لذات الممارسة كثيراً إذ لا يمكن للعقل دوماً أن ينظّم كلّ حركاتها وسكناتها وفق قوانينه ومنطقه.
  23. Tarif-ALSabouni قال:
    حرف كبقعة حبر.. يرتكز على علامة استفهام لا تتحمل ثقله.
    فساندتها علامة تعجب فيميل العقل و ينثني المنطق حيث يقبع هو…؟!!!!
    سألته أيا حرف لماذا لم تنضم لصخب حفلة الكلمات المقامة على شرفك؟؟؟
    فتسرب لخارجي ..وتبخر..
    ورغم أني أتأرجح بعنف نتاج انسحابه المباغت لكنى أوقفت السيمفونية.
    و عجبت أني لا أزل مايسترو ذهني المتقد بعد كل هذا الخطر….!!!
    جيد أنى لا زلت المسيطرة….
    لتتوالى الأسئلة لماذا جاء؟ لماذا رحل؟
    ولماذا صمته رافقه كل هذا التداخل والتمازج مع أفكاري…؟!
    ليذهب كما جاء…ملتحف الضباب تزفه علامات استفهامي
    فيهمس قلقي… لعله كان يستطلع ليعود أقوى
    أو زرع بداخلك أجهزة تنصت ….!!!!!!
    فترد حيرتي على (همس قلقي) أكان بقعة حبر أم حرف عبر أرصفتك المنزلقة..؟!
    لكن عبر إلى أين…..؟؟؟؟
    صرخا معا نحتاج استطلاعا للقلب…فنحن نعجز عن سماع النبض……!!!!
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بعض الحروف تأبى مسايرة تيّار الكلمات الموالية للعقل ولسلطانه .. فتختار الانزلاق والتبخّر منفردة لأنّها لا ترغب بهذا الانتماء الرّاضخ.
    الإحساس باستعادة السّيطرة ضروريّ جدّاً لتعود النّفس من جديد إلى زاوية الأمان التي اعتادتها .. ويتأكّد العقل أنّ حركة الرّيشة لازالت مع اليد التي تحملها موالية له .. خاضعة لأوامره .. وإنّما ذاك الانفلات يحدث كومضة سريعة .. ثورة لا تلبث أن تخمد لبعض الحروف التي اعتادت العصيان أو مالت إليه.
    أمّا التساؤلات فما هي إلّا لتأكيد الإحساس بالسّيطرة من جهة .. ولإزالة كلّ ميل قد يجنح بالنّفس إلى الاستجابة لثورة الحرف والانزلاق معه في بوح لا ينتهي يفرغ كلّ مكنوناتها .. وهذا كلّه لن يكون إلّا بتحريض من القلب لذا تزداد المخاوف بعد تلك الثّورة المباغتة التي تلاها صمت مفاجئ أن يكون القلب قد قرّر التّوقّف لا عن البوح فقط .. بل حتّى عن النّبض.
  24. Tarif-ALSabouni قال:
    كلمة ما….!!
    الكتابة…تأرجح حاد بين أركان الشعور
    من صعود …لهبوط….لسكون…..
    و الحرف الساكن أكثر أمانا
    لكنه مسلوب الحركة….كخيال في عنق زجاجة…!!!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وهذا التّأرجح الحادّ هو ما يكسب الكتابة تلك الجاذبية التي يفشل معها ضبط النّفس دوماً .. ويتلذّذ القلم حينها بالبوح وتسريب الحروف والكلمات .. فالصّمت وإن كان لغة بالغة التّعبير إلّا أنّه في بعض المواضع جريمة لا تُغتفر.
    كلّ الشّكر والتّقدير لما خطّه قلمكِ الرّاقي .. نصّ غنيّ المعاني كما اعتدنا منكِ دوماً
    دمتِ بكلّ الخير والتّألّق
    تحيّتي وتقديري واحترامي لكِ
  25. حنين .
    مساء الخير .
    انه الحرف يا حنين … انها الافكار التي تأبى الانصياع للارادة … ترفض في كثير من الاحيان منطق العقل ..ز لذا قد يتسلل هذا المتمرد من خلال الحلم ز… يتسلل ونحن في قمة الانشغال … الحرف يا سيدتي يأبى في كثير من الاحيان ان نشكله …وكثير ما يبوح بما نحتفظ فيه لانفسنا … كثيرا م تمرد على قيودنا … وتسلل الى الورق عنوة ونحن ننظر اليه وهو ينساب بين اصابعنا ليكتب ما يريد … وكأننا في غيبوبة عن واقعنا … نصحو بعد ان يعود الينا الوعي ..ز نوقف القلم … نحاول تشكيل ما نقش فوق الصفحة … ونحتار كثيرا فيم خط … ونتسأل هل هذا انا .. ما علاقتي بما نقش هنا … الحرف يا سيدتي ثورة ان قيد قتل … وان اطلق جعل من النجوم قطرات ندى …
    مساؤك انقى من قطر الندى .
    الحرف يا سيدتي هو الاقوى ولانه كذلك به ابتدأ التكوين ( كن )
    دمت برضى الرحمن … واطلقي للحرف العنان
  26. حنين .
    مساء الالق …
    مساء الحرف الذي يحمل الصدق شعاعا …
    ***************************
    دوما حنين تجيدين الوتر الذي تبدأين به معزوفتك وبه تنهين تلك المعزوفة .
    ***************
    لعل صخب حضوره شوش على إنصات إدراكي…!
    أعتلى زاوية قلقي ،ليسري في أوردتي….!!!
    يدفعني من على حافة المنطق لعمق الجنون..
    يعلن التحدي..هكذا دفاعاتي قررت الأمر…ولكن بعد ماذا يا دفاعاتي…؟
    **********************************************
    نعم يا سيدتي هو الارباك الذي يسبق عبوره فيكون التوتر … هو ذلك الضجيج النفسي الذي يحدثه قبل وصوله … اشعاعاته تربك كل رادارتنا … تهدم كل الحصون التي تقف في مواجهته … ياتي وحسب قوة اقتحامه اما ان يسيطر عليه الوعي فيأسره ويضعفه … واما ان يسيطر على العقل … فيعيث فينا فوضى … لكن ماذا بعد ايها الدفاعات عن اي دفاعات تتكلمين يا حنيين … اي دفاعات تقف في وجهه وخصوصا ان كانت النفس ادمنت مذاقه …
    اشعاعاتهاقوى من كل الدفاعات … لحظة الغيوبة التي يقطنا بها … من احب اللحظات الينا … نبتسم عندما نكتشف جزاء منا وقد نقش فوق الورق … لونا او كلمة … قصيدة او رسالة …
    لا ادري … احاول الان اناسقط في غيبوبته …ولكنه لاذ بالفرار قبل ان يصلني … ربما لاني احتاجه .
  27. حنين .
    مساء الالق …
    مساء الحرف الذي يحمل الصدق شعاعا …
    ***************************
    دوما حنين تجيدين الوتر الذي تبدأين به معزوفتك وبه تنهين تلك المعزوفة .
    ***************
    لعل صخب حضوره شوش على إنصات إدراكي…!
    أعتلى زاوية قلقي ،ليسري في أوردتي….!!!
    يدفعني من على حافة المنطق لعمق الجنون..
    يعلن التحدي..هكذا دفاعاتي قررت الأمر…ولكن بعد ماذا يا دفاعاتي…؟
    **********************************************
    نعم يا سيدتي هو الارباك الذي يسبق عبوره فيكون التوتر … هو ذلك الضجيج النفسي الذي يحدثه قبل وصوله … اشعاعاته تربك كل رادارتنا … تهدم كل الحصون التي تقف في مواجهته … ياتي وحسب قوة اقتحامه اما ان يسيطر عليه الوعي فيأسره ويضعفه … واما ان يسيطر على العقل … فيعيث فينا فوضى … لكن ماذا بعد ايها الدفاعات عن اي دفاعات تتكلمين يا حنيين … اي دفاعات تقف في وجهه وخصوصا ان كانت النفس ادمنت مذاقه …
    اشعاعاته اقوى من كل الدفاعات … لحظة الغيوبة التي يقطنا بها … من احب اللحظات الينا … نبتسم عندما نكتشف جزاء منا وقد نقش فوق الورق … لونا او كلمة … قصيدة او رسالة …
    لا ادري … احاول الان اناسقط في غيبوبته …ولكنه لاذ بالفرار قبل ان يصلني … ربما لاني احتاجه .
  28. طـابَ مساءك…
    و أتعبتِنـي و أنهكتِنـي مـعـك يـا خــالــة..!
    لقد بتّ ليلتي البارحـة سامـراً مـع “أبو الـحـروف” نـحتسي القواميس.. حتى الثّمالـة.. و أكلنـا حساءهـا حتى أُصبتُ بتسمُّـم الـحــروف.. و رتّـلت الـمـُـعلّقات.. مـُـتـقـفّـيــاً أثــره في كـلّ مكان و زمــان.. لـكـن هيهــات..
    .. فرُحتُ أُصـدر القرارات.. و أبرق بعبارات الشّجب و التنديــد.. و أمرتُ بالمكافئات لمن يعثر عليه… كي أقاضيه في محاكم العـدل.. بتهمة جـرائم الحرب التي اقترفها بين ثنايا أوردتك.. و جعلهـا تـغـلـي كـالـبـركــان…
    ثـُـمّ سُرعان ما راح يُهدّدني كـذلك..
    قطـعتُ ديبلوماسيّتي مـعـه.. حيناً من الزّمـن.. و كنتُ السبّاق لإصدار قرار هيئة الأُمـم.. الإبــداع.. مـُـقــابــل الـقَـلــم… ثُـمّ أغرتُ عليه فـجـأةً مـُـتـلـبّـســاً.. مـع سبق الإصرار و الترصّــد.. في دهاليز إحدى المـحـاكـم يـُـلـوّح لي في كبرياءه المعتاد.. على أطراف لسان شاهـدٍ أعـمـى ضـريـر.. سأله رئيس الـجـلـسـة.. إن كـان اسمهُ “سرحـان عـبـد النّـصـيـر” أم “عـبـد البصـيـر”…؟؟!!
    هـكـذا وجَـد َنفسه.. مـلـيء بالـعـُـقــد.. و الـّـنـاقـُـضـات…
    و في الأخير اعتذرتُ لـه.. بـعـدَ طــول نفي.. إلى جـزيـرة الأشــرار المـعـزولــة… مـُـنـذ زمن بـعـيـد… مـُـنـذ البارحـة فـحينها فقط.. أدركتُ قيمته.. و لم يهدأ لي بال.. حتّى مررتُ فوق نفس الرّصيف الـمـُــتــأجـّــج مـــرّةً أُخـرى.. الـيــوم.. مـروراً سريعـاً.. بأناملي النفّــاثـة.. فـبعد طـول تـشـخـيـص للـحـالــة.. أدركتُ أنها أنفلونزا الحروف..
    ..سينقشـعُ الضّـباب حــمتـاً يـا اختي… و سينبلجُ الصّبح.. و ستُشرق شمس الأمـل لا مـحـالــة… طـوعـاً أو كــرهــاً…
    ســامِـحـي و اعـذُري خربشـتـي الـجـداريّــة هـتـه… إذلم أجـد لـي مكاناً آخـر أطلق فيه سراح نوبات الحروف الهستيريـّـة التي تنتابُنـي أحياناً…
    في أمــان ربّ هــذا الـحـرف الّذي عبر أرصفة قـلـقــك…
  29. السلام عليكم ..
    مونولوجيا راقية ..
    أنا أعتقد أن الحرف كائن حي بذاته .. عندما تتوافق روحه مع أرواحنا نحبه جدا .. وعندما تختلف نبغضه وننساه.
    .
    .
    أستغرب كيف لحرف أن يتسرب لداخلك ويشكل كل هذا القلق لدواتك!
    وأستغرب أكثر كيف تكتبين نصا جميلا وفلسفيا يعبّر عن هذا القلق بقوة الحرف ذاته .. دمت مبدعة ..
    .
    .
  30. .
    .
    مسرور أن القصة راقت لك .. ونعم، فيها اختصار .. وأعتقد أن القاريء الكريم له حرية التخمين ..
    .
    .
    النصوص الطويلة ترهق العيون وتشتت التركيز .. والأهم أن يكون النص القصير وافيا.
    .
    .
  31. .
    .
    فتحت عينيّ من جديد .. وإذ بي أمام الشجرة مباشرة! .. أمر لا يُصدّق فعلاً .. وكأني في بلاد العجائب حقّاً! .. أخبرَتْني حينها الأصواتُ أنني مشيتُ الألفَ خطوة بنجاح!

    محور ..أراه هام
    التركيز على شيء حين أداء شيء آخر …يعد في بعض الأمور
    دافعا للنجاح …والوصول للجمال. بل لمكمنه
    ___________________________________
    ليس المشي دائما بالأقدام! .. قد نمشي بالأفكار!
  32. الله..الله..الله. أعد
    فكرتيني بالسميعة بتوع زمان وهم في نشوة الاستماع لمطرب من العيار الثقيل .
    وفكرتيني بقصة صعودا هبوطابتاعتي.. بس دي نسخة علي الطريقة الحنينية التي لا يشبهها شيء.
    علي فكرة يا حنون ..أنصحك بشدة قبل ما أنسي أن تنضمي وتشتركي في هذا الموقع..
    انا اشتركت ونشرت اعمالي وانتظر مصافحة اسمك اللامع واعمالك الرائعة هناك ..وابقي طمنيني عملتي ايه.
    http://www.almolltaqa.com
  33. أعتلى زاوية قلقي ،ليسري في أوردتي….!!!
    يدفعني من على حافة المنطق لعمق الجنون..
    يعلن التحدي..هكذا دفاعاتي قررت الأمر…ولكن بعد ماذا يا دفاعاتي…؟
    ****
    صباح الورد حنين
    يزيد القلق ويعلو صوت التردد
    ويجلدنا الجنون بسياط تطيب لنا
    رائع نصك الباذخ هنا
    وتفاصيل رائعة سكبتيها بصوت القلم
    تعتلين هامة الجمال دائماً
    تحياتي
  34. هذه الزيارة الأولى لمدونتك رفيقة القلم والحرف وأرجو أن أكون ضيفا خفيف الظل عليك…..
    سعدت كثيرا بقراءة هذه الخاطرة…
    لا أدري هل دخلت إليها عن قصد أو غير قصد…
    أصبحت فيها متأرجحأ بين الوعي واللاوعي…
    أرجحتني حروفها بين الظهور و التسلل بين العاطفة و العقل ….بين الذاكرة و الوهم …بين السيمفونية و السكون …بين القلق و الهدوء…حاولت جمع نفسي من بين حروفك و كلماتك….. لأجد نفسي كائنا بحريا يبحث عن العقل أحيانا وعن الجنون أحيانا أخرى….
    عن الغضب وعن الحنين …..
    عن السبيل و عن التيه….
    ولك صاحبة القلم الذكي أن تتأرجحي بين الحروف كما تشائين…..
    الظل سيدتي سيكون مرشدك…
    الظل قد يتساوى مع الضوء أو قد يحل محله……
    خاطرة جميلة استمتعت بقراءتها عشت فيها صعودا و هبوطا….
    كل التفيق و الإبداع…..
    لاأنسى حنين أن أشكرك لمرورك الكريم بقصتي المنصة و كيف أرسم البحر ولك أن تزوري مدونتي الجديدة البحر ….فيهاإدراجات جديدة يهمني رأيك يا صاحبة الإحساس الرقيق بالحروف….
    أخوك خالد الصقور…الإمارات العربية المتحدة
    ززز لا
  35. حنين .
    صباح الخير …
    صباح الشمس وهي ترتدي الشفافية .
    مرور لالقاء تحية الصباح … والعودة بعد قليل من الوقت .
  36. حنين
    انا جيت فين الاهوة
  37. حنين
    شايف كل العالم سابقيتني وانا بعدني عن دفاعات النفس … ليش هيك هالقد انا بطيء . ومع هيك مش رح استعجل .
    *********************************
    عد انسيابه من بين باب قلاعي…ليرخي أوتاري نتهمه بأنه خطر
    و أنتِ المتواطئة معه غضتِ الطرف عن هجومه عمدا
    الآن تعلنين هبوب زوبعة القلق و تبدل المناخ
    أبعد أن تلاعبت بى الأحرف…و استسلمت لها كريشة تتماوج
    أهبط…أصعد …يرهقني التنقل اللا إرادي..!
    ************************************************
    حنين .
    اشعر بان الجملة الاولى من السطر الاول مرتبكة بعض الشيء … فليتك تعيدين اليها الهدوء … ام ان الحرف غرق في لا وعيه .
    اذا هو ينساب برقة من بوابة النفس … لكي لا تقاومه الدفاعات ..ز الانسياب سلي ولا يثير اي ضجة … وهذا الانسياب الخبيث من الحرف ما كان الا ليرخي او يقطع اوتار تتهمه بانه خطر … وقد يودي بنا او بمن تسلل اليه ..
    دعيني اسأل حنين … هل الحرف هذا يتعامل مع كل الناس بهذه الصورة ام مع عشاقه ومتذوقيه فقط ؟
    وكيف للنفس يا حنين ان لا تتواطأ مع معشوقها … وهي تشتهي زوابعه … وتهوى اعاصيره … وتتلذذ بما تخلفه براكينه . كيف له ان تعلن عن قدومه وهي المنتظرة غيبوبتها لحظة وصوله .
    أبعد أن تلاعبت بى الأحرف…و استسلمت لها كريشة تتماوج
    أهبط…أصعد …يرهقني التنقل اللا إرادي..!
    هنا يا سيدتي جئت بكلما اردت التعبير عنه … وما اجمل الارجحة بين العقل والخيال … وما اروع الاستسلام صعود هبوط ….واجبار على التنقل … هنا يا سيدي تخرج الاشياء من اعماقنا بصدقها وعفويتها … تخرج بالشكل الذي يناسب الحرف … تخرج لونا … او قصيدة … تخرج نثرا او شعرا … ترخج من دائرة العقل متمردة عليه … لنقرأ بعضا من ملامح طفل يسكننا … الحرف لا يأتي الينا … الحرف يأتي ليمنح الطفل الذي يسكننا الحياة … وان يمارس ذلك الطفل طقوس مشاغبته .
    راجع حنين والله نشف ريقي … وانت ولا انت هنا طب كوباية مية متلجة حنين
  38. حرف يعبر ارصفة قلقي
    وآخر يعبر ذكريات في افقي ….
    وثالث ….تؤرقه المساءات الحبلى بالكلام يعتلي صهوة ارقي
    وحروفك تعيدني إلى هنا …ما زلت التقط حروفك من شرفة ….ازورها متى دعتني اشياؤك اليها …
    مني اطيب تحية
  39. ورغم أني أتأرجح بعنف نتاج انسحابه المباغت لكنى أوقفت السيمفونية.
    و عجبت أني لا أزل مايسترو ذهني المتقد بعد كل هذا الخطر….!!!
    جيد أنى لا زلت المسيطرة….
    لتتوالى الأسئلة لماذا جاء؟ لماذا رحل؟
    ولماذا صمته رافقه كل هذا التداخل والتمازج مع أفكاري…؟!
    ليذهب كما جاء…ملتحف الضباب تزفه علامات استفهامي
    فيهمس قلقي… لعله كان يستطلع ليعود أقوى
    أو زرع بداخلك أجهزة تنصت ….!!!!!!
    فترد حيرتي على (همس قلقي) أكان بقعة حبر أم حرف عبر أرصفتك المنزلقة..؟!
    لكن عبر إلى أين…..؟؟؟؟
    صرخا معا نحتاج استطلاعا للقلب…فنحن نعجز عن سماع النبض……!!!!
    .************************
    مساء الخيرات الاخت الفاضلة حنين
    اول مرور لى من تلك البقعه فى مكتوب
    الطريق الى هنا مزروع بنخيل عالِ وبرغم الوحشه الا ان نسيماً يهب وخيوط قمر تحتال على جريد النخل تتسلل بين الاوراق
    والجذوع لترسم ظلا عشوائيا بين الامل و بين الخوف
    الطريق الى هنا يمر بروضه أطفال وصومعه عابد و ندوة شعر
    الطريق الى هنا يملؤه الحنين
    وصلت الى عرض المشهد..فشدت على يدى الحروف واجلستنى فى اول الصف لاقول
    هنا حيث المتعه
    سكووووووووووووت لا اريد ازعاجا دعونى استمتع
    شكرا حنين على تلك الجرعه الحامى الفلسفية الرائقة
    سأمر بين الحين والحين فاحجزى لى مقعدى الامامى
    دمت بكل تلك العذوبه
  40. صباحك حنان وحب يا حنونتي
  41. http://www.youtube.com/watch?v=8mN5KFh-5_U علشان ابقا صبحت عليكي حبيبة قلبي زي حبايب قلبي لوتس ومنايتي الغاليين ربنا يخليكوا ليا والبت همس برده هروحلها اصبح عليها
    خالص حبي
  42. حنين
    مساء الخير
    هنا في هذا الجزء من تعليقك.. احترت في ما تود قوله
    ليتك توضح قليلا
    ايه اللي بحاجة لتوضيح
  43. مجهول قال:
    ايميل يجعلك من اصحاب الملايين
    بقلم الدكتور محسن الصفار
    جلس سعيد أمام جهاز الكمبيوتر اللذي اشتراه حديثا وتعرف للتو على عالم الانترنت الواسع , اخذ يقرا بريده الالكتروني وأخذ يتفحص الرسائل الواحدة تلو الأخرى حتى وصل إلى رسالة باللغة الانجليزية عنوانها (شخصي وسري للغاية) فتح سعيد الرسالة وقرأ نصها فكان مضمونه أن المرسل هو ابن لرئيس أفريقي سابق خلع من السلطة وأن والده أودع مبلغاً وقدره 100 مليون دولار في أحد البنوك وأن الأسرة لا تستطيع استخراج المبلغ إلا عن طريق حساب مصرفي لشخص ثالث ويعرض مرسل الرسالة على سعيد أن يعطيه 40% من المبلغ أي 40 مليون دولار فقط إن كان هو مستعداً لتقبل هذا المبلغ على حسابه الشخصي.
    لم يعر سعيد أهمية كبيرة للرسالة في باديء الأمر ولكن الفكرة في امتلاك 40 مليون دولار دون أي جهد بدأت تحلو له شيئاً فشيئاً واخذ الطمع يتغلغل في نفسه , أرسل سعيد رسالة رد إلى المرسل وسأله:
    - هل هنك من مخاطر في هذه العملية؟
    جاء الرد بسرعة:
    - لا لا أبداً ليس هناك من مخاطر أبداً أبداً ولكنك يجب ان تحافظ على السرية الكاملة ضمانا لنجاح العملية .
    ردّ سعيد على الرسالة:
    - هل من مصاريف يجب أن أدفعها؟
    جاءه الرد:
    - لا لا أبداً فنحن نتكفل بكل شيء أرجوك يا سيدي ساعدنا وستصبح أنت أيضاً من أصحاب الملايين.
    من أصحاب الملايين!! كم هي جميلة هذه الكلمة وأخذ سعيد يحلم بأنه يسكن قصراً ويركب أفخم السيارات ويمتلك طائرة خاصة وو……
    وفجأة وجد سعيد نفسه وقد أرسل رسالة فيها رقم حسابه المصرفي واسم البنك، وبعد يومين جاءه بريد الكتروني مرفقة به رسالة عليها أختام حكومية تفيد بأن وزارة المالية في ذلك البلد الأفريقي لا تمانع من تحويل المبلغ إلى حساب سعيد….
    باقى القصة و المزيد من مقالات الدكتور محسن الصفار الهادفة الخفيفة الظل موجودة بالرابط التالى:
    http://www.ouregypt.us/Bsafar/main.html
  44. و منّـا ألفُ شُكر وسلام…
    يبدو أنه لم يعد ملاذاً لك وحدك.. لا شريك لكِ فيـه…!!
    و يـبدو أني و دون قـد أدمنتُ التسكـّـع على رصيفك هـذا بالفـعـل.. أستنشق هواء الإبداع العليل.. و أسـلّـمُ على من عرفتُ و من لم أعرف من الحروف.. فأنال بذلك أجـر فـُـرسان الـكـلـمة.. و إن كانت فروسيّتي.. تمتطي جواداً سريعاً لكنه تافـه..!
    تـافــه تفاهـةَ دُنياكم هته.. التي باعدت أقدارُها الجبريّـة بينه و بين جواده…
    و انتزعته بالقوّة من على صهوته.. فنسيَ ركـُـوب الخيــل..
    ..دُنياكم المقلــوبَـة رأساً على عقب.. و المـُـتخمة بالمتناقضاتا.. و التي صنعت منهُ سياسيّـاً مُـحـنّـكـاً.. و رئيساً أعلى لمجلس شيوخ الفكر المُتناطـِــح.. و عُـضــواً بارزاً في نقابـة المتسكّعين في شوارع التّخريــف…
    ….يبيعُ فتنَ آخِر الزّمان…! أحمر الشّفاه.. و الخدود.. و خلطات تفتيح البشـرة.. يا بـَـشــَــر… و المُزيلة للهالات السّــوداء.. حـول الخيال الجامح.. فينال بذلك أجـره.. و أجـر من سوّلت لـه نفسه بتغيير خلقه.. و قد خُلِـق في أحسنِ تـقـويـم..
    و زمانكم الذي نعبه.. و كـُـلّ العيب فينـا.. و الذي رمانا بوابل من السّـقطات.. و الهــزائـم… فبتنا أكثر ما نخشاه.. تـلــك السّقـطـة.. التي لا نقف بعدها أبــداً…
    يقف هنيهة.. فوق نفس الرّصيف.. المرصّـع ببلاط حـبـري اللـون.. ممزوج بنكهـة مـشـاعـرك المُرهفـة..
    .. ثمّ يلجُ مقهى حروف و ألوف الشعبي.. المقابل لساحـة مـُـخّـك المُبدع.. الشّهيرة.. حفظهـا الله.. يتناول ما سبكتيه في فنجانه من شظايا الحقيقة.. فينطلق مُتـرجّلاً كالرّمح دون سابق إنذار.. و لذلك بات كثير الشرود و السّهو.. و غدى يتعثّر و يسقط بين ثنايا الكلمات و الحروف.. و فيُـسـدلُ عمامته و يعيدُ سيفه إلى غمده.. منحنياً طالبا الصّفح.. إذ لن يٌنقص ذلك من رجولته و لن يـزيــد…
    سأترجّل مجدّداً.. و سأربط فرسي إلى هنا.. فمفرغة صدري تنتظر مني الكثير اليوم.. تنتظر قوتها.. و زادهــا… غسـل أوانيها و ثيابها المتّسخة.. و إعادة ترتيب أدراجها و خزائنها.. رُحماك يا ربّ.. فسفري بعيد.. و زادي لن يُـبـلّـغـنـي..
    لكن لي بقايا كلمات.. لستُ أعلمُهــا..؟ كيف تمكّنت من استنطاق تعليقي التّافه..
    و ععرفت أنّي “غاوي سياسة” على وزن “غاوي مشاكل” !
    أبسبب تلك أرتال الأناشيد مـتشابكة تلك…؟؟
    سؤال.. لا أجد له جواباً مذ ولدت..؟؟ ما الذي يجعلها محلّ إعجابي و إدماني يا تُرى…؟؟
    ألِـصيحات الـمـُـنـشــد تـلـك.. و هـُـو يـصــرُخ… عـلــيّ الــطّــلاااق بــالــثـّــلااااااثـــة….!!!
    سأحترم قانون المرور.. أشرقي كشمس الأصيل التي تداعبني الآن و أنا في مقهى العنكبوت.. كي ينجليَ الضباب.. و كونب بمـلـيـون خير.. يا خنساء الحرف و الكلمة و الخيال..
    في أمان مـولاك..
  45. مجهول قال:
    كل الشكر لك اختي حنين دخلت هكذا دون سابق انذار
    وبالفعل شدتني كلماتك ومدونتك الجميلة والعبارة القاسية في اول المدونة بالفعل انها مخيفة
    سؤال اذا انتي انشأتي مدونة على الانترنت وانتي ترفضين النسخ والاقتباس
    اذا لما لم تصدري كتب للحقوق الطبع
    اليس من الافضل لك ذلك
    راجعي النظر وتمعني لانه قد تستبيح كلماتك العقل .
    شكرا
  46. مساء الخير
    الكتابة بحر متلاطم الأمواج
    والكتابة هي سجل الحياة الكامل، بسلبياتها وايجابياتها .. الخير والشر، الصلاح والاعمار والخراب والدمار، السمو بعالم الروح والسقوط إلى درك الرذائل، إنها كل شيء.
  47. حنين
    أرانى متأخرة عن ابداعك هذه المرة
    حبيبتى نص فلسفى
    تعلوه لغة الغموض
    الحرف بكل أشكاله يعبر عن اشكالية المشاعر بداخلنا
    يتحدث عنا
    الحرف الساكن بطىء الحركة
    ولكنه هادىء الحس
    حبيبتى
    الكتابة بحر ننهل منه دون انقضاء
    تحياتى لهذا النص وتحياتى لكل حروفك حنين
    كل التقدير لكِ
    وكل الحب لقلبك
  48. صباح الورد والسكر غاليتي حنين
    جمعة مباركة ياغالية
    ويارب ايامك حب وسعادة
    تحياتي
  49. الغالية حنين .
    صباح الخير …
    مرور لطرح السلام … ولاقف قليلا في ظلال حرفك يا سيدتي .
    دمت بخير .
    لي عودة بأذن الله
  50. حنين
    صباح الخير وجمعة مباركة .
    على أنغام الحيرة يرفعني الوهم حيث لا أحتسب.
    و يجمد الهبوط الحاد ردود أفعالي….
    كتواتر بين الإيقاعات .
    صار عقلي يردد السيمفونية السادسة لتشايكوفسكي ألف وجه لألف عام..
    فينقلني من تأمل شجي….للمحة حائرة ..
    من أمل مترنح…لسكون قلق
    ******************************************
    هكذا هو الحرف عندما يأتي بأكثر من شكل او لون … نختار في البداية … فنصعد الى حيث يريد … وعندما يتدخل الوعي ويرفض هذا الشكل او ذاك اللون … يهوي بنا الى دائرة الحيرة والاضطراب … نعم العقل يحتار … ويردد سيمونية السادسة بهدوها وتأرجحها لتبقى الحيرة مسيطرة على نفوسن وبقى القلق يسكننا
  51. حنين
    مساءالخير
    هل يمكنك ان تبقي هذا النص اطول فترة ممكنة
  52. صباحك الخيرات حنين
    جميل هو حرفك اختي
    استمتعت بالتوجد بين سطورك و سعيدة بالتعرف على حرفك
    دمتي مبدعة
    جمعة مباركة طيبة اتمناها لك
    اول زيارة لكنها لن تكون الاخيرة
    تحياتي
  53. حنين
    هذا النص الثاني من ابداعك او
    الثالث الذي اعشقه
    فلا تستعجلي استبداله
  54. الاخت الغالية حنين .
    مساء الخير .
    شكرا لمرورك …. نص مذهل اتكأت فيه على خاصرة الحرف … بل اقول تماهيت مع الحالة التي تخطينها … وصفت فأجدت وبحت … فكان الاثر في النفس …
    نص متخم بالاشارات التي لا يفهمها الا من عشق التوتر … وذاب في شكل الحرف … حتى ان فقد هذا القلق … وهذا الارتباك احس بموات شيء فيه .
    دمت حنين …
    كنت اود ان اعلق على هذا الادراج الذي اثبت انك تمتلكين ناصية الحرف … وان اقلقك اقتحامه واتراقه لكل الدفاع … وان تسلل دون ان تكشفه الرادارات ولكني تراجعت في اللحظة الاخيرة … لاني لن استطيع ان امنحه ما يستحق .
    دمت
  55. الأستاذة الأديبة حنين :
    مساء الخير وجمعة مباركة
    أهنئك على هذا الأسلوب الراقي وعلى هذه الأفكار الجميلة وأهنئ قراءك الذين لا شك كانت رحلتهم بين حروفك موفقة
    جاولت في البداية أن أتتبع جماليات النص .. أحصيت في البداية جملا خارقة كهذه :
    =أعتلى زاوية قلقي ،ليسري في أوردتي
    = فينقلني من تأمل شجي….للمحة حائرة ..
    من أمل مترنح…لسكون قلق
    = أتساءل…أهذا الشعور يتبعني بغواية.. لأصلبه مع القلب على منصة العقل
    حرف كبقعة حبر.. يرتكز على علامة استفهام لا تتحمل ثقله.
    = فساندتها علامة تعجب فيميل العقل و ينثني المنطق حيث يقبع هو
    لكنني بعد ذلك تعبت من التسجيل وألفيت النص كله على هذه الشاكلة !!
    هل تسمحين لي الآن أن أصحح لك :
    في مدخل المدونة (البانار)كتبت “الى مغتصبين الحروف / الصواب مغتصبي
    وفي داخل الادراج : فأنت المتواطئة معه غضت الطرف / الصواب : غضضت
    تحياتي
  56. حنين .
    مساء الخير ….
    هل تعلمين اني من الصباح هنا احاول فتح الادراج … ولكنه يعاندني …
    على كل الاحوال ارسلت من الامس الارتباك الذي قد يكون تهيأ لي .
    على كل الاحوال جهزي الاهوة وانا راجع ..
    تعرفي يا حنين …
    بتنقل بين ادراجاتك … من الحرف الذي عبر بوابات القلق … لطاولة الوطن اقرأ هذا اقرر نسخه … اقرأ الاخر فاعدل عن الرأي الاول … واختار النص التالي … بالنهاية عدلت عن رأيي كله .. لان الحيرة بالنسبة لي مقتل .
    ساعود
  57. حنين .
    مساء الخير
    أبعد انسيابه من بين باب قلاعي…
    *******************************
    حنين في هذا المقطع تحديدا شعرت بالارتباك وربما تهيأ لي ذلك ولكن على كل الاحوال جاء الارتباك من حيث ان الباب واحد لا يجزأ فتحذف كلمة بين … ليكون ابعد انسيابه من باب قلاعي .. وهنا ايضا يكون ارتباك حيث ستكون قلعة واحدة لا نه لا يعقل ان تكون جميع القلاع بباب واحد … اذا فتكون … من بين ابواب قلاعي… ان كان فراغات بين الابواب … اما ان كان البناء جيدا فمن ابواب قلاعي .
    ارجو قراء’ التعليق … فإن صدقت تهيوأتي عدلي واحذفي التعليق … وان لم تصب ايضا احذفيه .
    على كل الاحوال ان خرمان اوووووووووي على مج اهوة … واديني قاعد تحت طاولة الوطن استظل بظلها …
  58. حنين …
    تعرفي اني نسيت هاكتب ايه …
    اه …
    يميز هذاالنص الصور الشعرية المبتكرة والجديدة واللغة السلسة … حنين واصلي الكتابة … ولكن تمهلي على معشوقي الذي سطر الكثير وباح بالكثير …
  59. السلام عليكم
    جيت اطمئن على الحرف ده اخباره ايه؟
    ياقمر انا لما كتبت قلبى بينزف سموم كان كنايه عن الحزن الشديد والهموم اللى جواه
    رأيك اعتز بيه جدا واشكرك كثيرا على تعليقاتك المميزه بجد
    دمت بحب وخير
  60. حنين الرائعة
    مما يزيد جمال النصوص تعدد تأويلاتها وقراءاتها
    يعجبني التنزه بين قراءات الاصدقاء
    أثارني قراءة الاستاذ الاديب dark flash
    (أنا أعتقد أن الحرف كائن حي بذاته .. عندما تتوافق روحه مع أرواحنا نحبه جدا .. وعندما تختلف نبغضه وننساه.)
    **
    الحرف الحقيقي والحقيقي فقط هو الذي يعجن بعبير أفراح الناس ودموع أحزانهم ..
    واعلم ان بالحرف أستطيع ان ارسم لنفسي غاية ما
    هذا ما اعرفه عن الحرف
    نص فلسفي وعميق كما يبدو
    ساتابع القراءات طمعا في الاستزادة في المعرفة
    دمت بخير وعلو
    تقديري استاذة حنين
  61. حنين .
    مساء الخير …
    في البداية اعذريني لاني لا اضع القابا قبل الاسم .
    ثاناي كنت اقصد حذف تعليقي بعد قرائته … لاني لا ارغب بنشر مثل هذه الملاحظات … لاني حاولت من خلال وصلت راسلني ولكن مكتوب ركب دماغه ورفض ايصال رسلتي من خلال تلك الوصلة .
    اكرر ارجو حذف التعليق السابق … وارجو ان تأخذي بملاحظة الاستاذ سعد لاني سبق وان نبهت اليها بايميل ..
    ولم لم تعدلي اقتنعت بأني على خطاء . لاني لست متخصصا كغيري ..ز وانا تعليمي على ادي .
    دمت بخير
    واحذفي هذا ايضا حنين ….
  62. حنين
    سأعود للنص ..ز بيس اما تيجي الاهوة … حتى اقدر اطلع من تحت الطاولة …
    دمت بفضل الله وبرعايته
  63. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    كم يسعدني ويشرفني عندما اجدكم تتصفحون مدونتي المتواضعة وتنثرونها بأجمل العبارات من اقلامكم الرائعة
    سررت برؤية قلمكم,
    فلا تحرمونا من مروركم الطيب والدائم على صفحات مدونتي المتواضعة
    نصبحة
    أصلحْ سَرِيْرَتَك يصلح اللهُ علانيتَك، وأصلح فيما بينك وبين الله يصلحِ الله فيما بينك وبين الناس، واعمل لآخرتك يكفِك الله أمر دنياك، وبع دنياك بآخرتك تربَحْهما جَميعاً، ولا تبع آخرتك بدنياك فتخسرهما جميعاً.
    وختاما
    أضاء الله طريقك .. وفرج ضيقك .. وأنار قلبك .. ويسر دربك .. ووهبك
    من خزائنه رزقاً .. ومن نبيه شفاعة .. ومن جناته فسحة ومقاماً
  64. قلم فصيح منطقه
    وحبر ساطع كلامه
    ومشاعر رقيقة
    أرى هنا انعكاس لشئ مني
    الصورة .. الكلام .. الاسم ..
    النسيم الذي يحمل بين طياته ذكريات جميلة
    ربما هو الحنين لشئ افتقدته
    شكرا لك حنين على كل هذا
    وعلى مشاعرك الفياضة بالحب والجمال
    دمت متألقة
  65. الات الفاضه حنين
    اشكر لك مرورك العطر واللبق على صفحتى
    كما اشكرك بمزيد من الامتنان على ملاحظتك
    ولكن اعذرينى
    فلم استطع فصل قلبى عن قلبى وان كنت اراك محقه فى تنويهك وملاحظتك
    الا اننى ارانى فى تلك المساحه ارفل فى امنيات قلبى كما هى برياحينها وصبارها
    الشخص كل لا يتجزأ يعبد ويلهو ويفرح ويحزن يقول الخير كثيرا ويمتعض ويغضب كثيرا ويغازل
    انه الانسان يا صديقتى
    ولكنى ادعو لك الله عز وجل ان يضع تلك النصيحة فى موازين حسناتك يوم اللقاء
  66. هنا يتعلم المرء..
    كيف يصقل الأبجدية .
    وكيف يكون كاتب ..
    هنا حالة إستثنائية..
    من مداد الحرف..
    وتبقى الحنين ..
    وريشتها المخملية…
    ونبقى نحن كجمهور مصفق .
  67. قمر النيل
    http://bdd1.maktoobblog.com
  68. حنين
    حديث الروح
    انت كاتبة وانا احترمك واحترم قلمك الذهبي.
    مقتبس من الكاتبة حنين
    و عجبت أني لا أزل مايسترو ذهني المتقد بعد كل هذا الخطر….!!!
    جيد أنى لا زلت المسيطرة…..
    انت رائعة التصور الفكري في استنباط الكلمات وتحويلها الى درر لتصبح عقداً ماسياً من الادب .
    تحياتي لك يا حنين واسموحه لتأخري.
    .
  69. مساء الخيرات ..
    شرف لي أن أزور حروفا تبكي بكاء الصامتين
    فمررت أحمل الزهر وأرش الياسمين
    فلما دنت بقرب الحنين
    بكت كل المدائن وشدني إليك فجر الأنين
    ..
    .
    إنه عتاب ليس له من باب إلا اليقين
    .
    دام لك الألق .
  70. صباحك سعيد و طيب سارينا
    كوني سعيدة بهذا الجزء الجديد و المثير
    إلا أنني سعادتي لم تدم طويلا لوقف الإدراجات .
    .
    على العموم سفر سعيد
    وفي أمان الله و رعايته
    .
    كل الود
    وتمنياتي بالتوفيق
    ______________________________________
    مساء الأنوار حنين الحنونة
    ويارب يسعدك ويحلي ايامك
    كيفك
    أعتذر لك عن وقف الإدراجات مؤقتاً
    وأشكرك يا عسل على أمنياتك الطيبة
    تحياتي
    وتصبحي على خير
  71. لي عودة غداً بإذن الله
    تحياتي لك
  72. /
    /
    /
    /
    /
    /
    صباحكِ النـــــور .. حنونـــة يا قلبـــ
    .
    .
    أنا هنــا ، أقرأكِ جــدا ..
    و أسعـَــدُ بجواركِ (:
    .
    .
    .
  73. /
    /
    /
    أجاء على عجل…أم على مهل..؟!
    كيف كان مساره فلم ترصده رداراتى الحذرة…كيف تسرب بداخلي
    ليجمد كل احتياطاتي …من قبل أن أنتبه لغزوه؟؟؟!!!
    لعل صخب حضوره شوش على إنصات إدراكي…!
    ـــ
    هو هكذا يا حنين
    يُباغتـُـنـــــــــا دون إنذار سابق
    حتى إن غدا نحنُ .. تبخر .. ليتركنا
    بدونِنــــــــا وسط بحر أسئلة أولها
    أداة استفهـــــــام .. و آخرهـــا كـَــيّ ..!
    .
    .
    .
  74. /
    /
    /
    أعتلى زاوية قلقي ،ليسري في أوردتي….!!!
    يدفعني من على حافة المنطق لعمق الجنون..
    يعلن التحدي..هكذا دفاعاتي قررت الأمر…ولكن بعد ماذا يا دفاعاتي…؟
    أبعد انسيابه من بين أبواب قلاعي…ليرخي أوتاري نتهمه بأنه خطر
    و أنتِ المتواطئة معه غضضتِ الطرف عن هجومه عمدا
    ــــ
    لثقتنــــا بهم يا قلبـــ
    و حسن نوايانــــا نتواطأ معهم ضدنــا
    و تلك خصلـة حسنــة ، أن ننفينـــا من
    أجلهـــــم فتلك قمة التضحية التي
    تؤكد لهـــم أن التميز دربنــــا ..!
    .
    .
    .
  75. /
    /
    /
    الآن تعلنين هبوب زوبعة القلق و تبدل المناخ
    أبعد أن تلاعبت بى الأحرف…و استسلمت لها كريشة تتماوج
    أهبط…أصعد …يرهقني التنقل اللا إرادي..!
    على أنغام الحيرة يرفعني الوهم حيث لا أحتسب.
    و يجمد الهبوط الحاد ردود أفعالي….
    كتواتر بين الإيقاعات .
    صار عقلي يردد السيمفونية السادسة لتشايكوفسكي ألف وجه لألف عام..
    فينقلني من تأمل شجي….للمحة حائرة ..
    من أمل مترنح…لسكون قلق……
    ـــ
    و لا أعلم أيّ سر يسكننـــا ، يحيلنــا
    لعداد لأخطائهم ، لا ينام ، لا يهدأ
    لا يستكيـــــــن ..!
    أحيانــا أتحداني إن وضعتــــ يدي
    على مكمن الســرّ بداخلي الذي
    يكررهــم على مــر التنهيــدة ، كنتُ
    بترتــه و أرحتُنــي و القادم مني من أجيال
    إلى يُبعثـــــــــــــون ..!
    .
    .
  76. /
    /
    /
    أتساءل…أهذا الشعور يتبعني بغواية.. لأصلبه مع القلب على منصة العقل.
    أعود أناظره من جديد.
    فيشوبه الغموض في زاوية عقلي..!!!!
    حرف كبقعة حبر.. يرتكز على علامة استفهام لا تتحمل ثقله.
    فساندتها علامة تعجب فيميل العقل و ينثني المنطق حيث يقبع هو…؟!!!!
    سألته أيا حرف لماذا لم تنضم لصخب حفلة الكلمات المقامة على شرفك؟؟؟
    فتسرب لخارجي ..وتبخر..
    ـــــــــ
    مازالتــــ الحيرة أم الموقفــــ
    و كأنهــــــا الحاكِم بأمـر القلبــــ و الروح
    لغتكِ لذيذة هنا يا حنين تجسد
    حتى الجزئيات التي لا ترى من
    ملامح الحيرة ..!
    .
    .
    .
  77. /
    /
    /
    ورغم أني أتأرجح بعنف نتاج انسحابه المباغت لكنى أوقفت السيمفونية.
    و عجبت أني لا أزل مايسترو ذهني المتقد بعد كل هذا الخطر….!!!
    جيد أنى لا زلت المسيطرة….
    لتتوالى الأسئلة لماذا جاء؟ لماذا رحل؟
    ولماذا صمته رافقه كل هذا التداخل والتمازج مع أفكاري…؟!
    ليذهب كما جاء…ملتحف الضباب تزفه علامات استفهامي
    فيهمس قلقي… لعله كان يستطلع ليعود أقوى
    أو زرع بداخلك أجهزة تنصت ….!!!!!!
    فترد حيرتي على (همس قلقي) أكان بقعة حبرأم حرف عبر أرصفتك المنزلقة..؟!
    لكن عبر إلى أين…..؟؟؟؟
    صرخا معا نحتاج استطلاعا للقلب…فنحن نعجز عن سماع النبض……!!!!
    ــــ
    يا بختك يا حنين :)
    أما أنـــــــا فلا أجيد السيطرة على مشاعري
    حــــدّ أني أخالهــا تتحدث بدلا عني ..
    و أن العالم يستمتع بمشاهدتهـــا من خلالي
    و أنني لستـــ إلا شاشـة بلازمــا مسطحـة
    صنع منهــــــا الحب جهاز بثــــ مباشر
    لخزعبلاتـــ أفعاله بداخلي ..
    أمــر المشاعر معقد و الله يا حبيبة ..
    .
    .
    .
  78. /
    /
    /
    حرفكِ لذيـــــــذ حتى آخر قطــرة
    و قد ارتشفتـــه نقطة نقطة و أنا في قمة السعادة
    .
    .
    دمتِ بحبــــ يا قلبــ
    .
    .
    .
  79. و الحرف الساكن أكثر أمانا
    لكنه مسلوب الحركة….كخيال في عنق زجاجة…!!!
    مبدعة حنونه
    صباحك ورد :)
  80. حنين
    مساء الخير
    اشكر لك مرورك الطيب والذي يسعدني دائما ز
    ***********
    بالنسبة للبريد …أكيد ما وصلني شيء
    لو كان وصلني كنت رديت عليك..بالشكر أو عدم الموافقة
    على العموم شكرا جزيلا على حرصك…وتم التعديل
    .
    اعلم يقينا بانه لم يصلك
  81. حنن
    اعتذر عن عدم مروري بالامس
    بسبب النت
  82. حنين
    مساء الخير … مساء النبل ايتها النبيلة .
    على أنغام الحيرة يرفعني الوهم حيث لا أحتسب.
    و يجمد الهبوط الحاد ردود أفعالي….
    كتواتر بين الإيقاعات .
    صار عقلي يردد السيمفونية السادسة لتشايكوفسكي ألف وجه لألف عام..
    ***********************************************
    نعم يا سيدتي هو عندما يأتي … يأتي بمراكب الحيرة والقلق … حيث يصعد لغااية التهيؤات …. الى حيث اللا متوقع … وعند يهبط لسرعته الفائقة في الهبوط ايضا تتجمد فينا كل الاشياء وليست ردود الافعال … التي تأتي بعد ان يستقر … ولكن ما يجمد ردة الفعل هو التأرجح المستمر بين صعود وهبوط … بين قلق هروبه … وبين الاطمئنان للامساك به … ومع ذلك ضبابيته تبقينا بين الخيال والواقع ..ز وسلطة العقل هي التي تتسبب في كل هذه الامور .
    راجع هكمل بس يا رب التعليق يوصل دا رقم يمكن 150. وخايف يطلعوا متكررين
  83. صباح الخير صباح الحب والحنين
    مدونة اعجبني حرفها ووصلني شوقها دمتي موهوبة ولك كل الاحترام
    دمتي بخير
    يسعد صباحك
    رنوون
  84. غاليتي حنين
    صباح الخير
    والحرف يعبر بوابات القلق … ويؤرجحنا بين المسافات … فأين ان ولم كل هذا اغياب …
    رياح الزيتون هناك تعصف
  85. تحياتي لك - حنين ,,
    ويسعدني الاطلاع على جديدك ,,,
    كل الود والتقدير لشخصكم الكريم ,
  86. حنين .
    ماء الخير .
    قلق من غيابك هذا يعتري اخاك .
    طمني القلم والورق والحرف على حنين
  87. حنونه…صديقتي
    أشتقت اليك …عساك بخير…طمنيني عليكِ.
    لا زلت اقترب من حروفك فاشعر بلهيب الحرف وقوته,
    ولكن اسأل حرفك أين هي حنونه؟؟
    أتمنى أن يكون الجواب سريعاً بأن تكوني بخي وسعاده
  88. صباحك ورد يا حنونه
    وحشاني اوي يا حنونه
    وما اقصدش في المدونه اقصد حنين الجاره والاخت …………
    لك حبي
  89. الاخت الغالية
    غيابك يبعث فينا القلق .
    دمت بخير
  90. حنونة
    ايه الغياب ده يابت
    اوعى تكونى اتخطفتى
    والله ازعل
    لاء بجد ياحنين انتِ فين
    يارب تكونى بخير
  91. الغالية حنين .
    مساء العطر … مساء الزهر يزين ليلتك …
    ما اسعدني بحضورك البهي … شكرا لانك طمأنت مني القلب .
    دمت بخير.
  92. حنين
    مساء الخير .
    حمدا لله على سلامة عودتك ….
    الان بمقدوري ان اخرج من تحت طاولة الوطن .
    دمت بكل الخير … وحزمة من النجوم اليك تهدى .
  93. انتظرته…
    فجرت ينابيع حواسى…
    فتحت نوافذ عمرى…
    تخضبت بحمرةخجلى.
    صدقت
    كل نبؤات العرافين..
    فهو الآتى….
    قالوا
    عاد جوادى…
    قلت ..
    فوق حدوده …
    أعلن استسلامى..
    وانى بين يديه ..
    ارضا عطشى …
    وهو نبؤة عشقى..
    وسحر عاتى..
    انتظرته ..
    راقبت الصبح الآتى
    داعبت الحلم النائم فى عينى
    ونقش حروفه فى كفى…
    اطعمت طيورى الجوعى ..
    وغزلت بعمرى الباكى..
    أشرعتى….
    ووجدت الف طريق لمرساتى…
    انتظرته..
    مئة خريف وربيع…
    فهو الآتى…
    فجرت ينابيع حواسى..
    فتحت نوافذ عمرى
    تخضبت بحمرة خجلى…
    صدقت نبؤات العرافين ..
    فها هو آتى..
    تلثمنى نسائم عشقه..
    عاد جوادى …
    ها هو آتى
    هذا جديدى ومدونتى جديدة ايضا
    انتظر دعمكم
    حرية حالمة
  94. انتظرته…
    فجرت ينابيع حواسى…
    فتحت نوافذ عمرى…
    تخضبت بحمرةخجلى.
    صدقت
    كل نبؤات العرافين..
    فهو الآتى….
    قالوا
    عاد جوادى…
    قلت ..
    فوق حدوده …
    أعلن استسلامى..
    وانى بين يديه ..
    ارضا عطشى …
    وهو نبؤة عشقى..
    وسحر عاتى..
    انتظرته ..
    راقبت الصبح الآتى
    داعبت الحلم النائم فى عينى
    ونقش حروفه فى كفى…
    اطعمت طيورى الجوعى ..
    وغزلت بعمرى الباكى..
    أشرعتى….
    ووجدت الف طريق لمرساتى…
    انتظرته..
    مئة خريف وربيع…
    فهو الآتى…
    فجرت ينابيع حواسى..
    فتحت نوافذ عمرى
    تخضبت بحمرة خجلى…
    صدقت نبؤات العرافين ..
    فها هو آتى..
    تلثمنى نسائم عشقه..
    عاد جوادى …
    ها هو آتى
    هذا جديدى ومدونتى جديدة ايضا
    انتظر دعمكم
    حرية حالمة
  95. السلام عليكم ..
    مساء الخير لك الأخت الكريمة ..
    لا أدري لمَ استوقفتني هذه العبارة من النص:
    “أبعد انسيابه من بين أبواب قلاعي…ليرخي أوتاري نتهمه بأنه خطر و أنتِ المتواطئة معه غضضتِ الطرف عن هجومه عمدا”
    فهي تُظهر طرفين للمعادلة .. انت وهو .. غياب حقيقة وظهورها .. صد ورغبة .. وعلى الرغم من شهادتنا لك بالابداع في توصيف الطرفين .. لكنها صورة نمطية للعلاقة بين سين وصاد .. وكثيرا ما تتكرر في حياة البشر!
    كوني بخير §
  96. .
    .
    أستغرب كيف لحرف أن يتسرب لداخلك ويشكل كل هذا القلق لدواتك!
    وأستغرب أكثر كيف تكتبين نصا جميلا وفلسفيا يعبّر عن هذا القلق بقوة الحرف ذاته .. دمت مبدعة ..
    ………..
    نعم هو كائن حي ..اتفق معك في هذا…لكن كون الاتفاق و الاختلاف معه…لا اعتقد ذلك
    لا اعتقد كون الاختلاف يكون دافعا للبغض و النسيان …!!
    ..
    كما أني لا أعي سبب استغرابك الثاني….ربما في استغرابك الأول قد أجد زاوية ما أشاهد منها استغرابك…
    أما في استغرابك الثاني لا أعلم كنهه و لم أستطع أن أبلغ مكمنه….؟
    ________________________________
    الاستغراب الأول .. استغراب تساؤل .. والثاني استغراب اعجاب .. قليلون من يكتبون أنفسهم في الجو الذي ينتقدونه في الكتابة!
  97. سأعود لأستمتع ، يا حنين
    وصباح جميل أتمناه لك
    عذرا على تأخري
    ودمت بخير
  98. اولا واخير
    وليس بيننا اخر
    اشتقتك غاليتي
    ومســــــــــ الخيرات ــــــــاء
    علي عيونك
  99. حنين
    صباح الخير … صباح بك الالوان …
    واعود انه الحرف … وانها النفس العاشقة له … بالرغم من الضجيج الذي يلفه … اوقفي السيمفونية … ولتكوني انت قائدة الاوركسترا … الجنون هو قائدها … وحيدي العقل قليلا .
    دمت كل الخير
  100. صبح الخير عزيزتي حنين
    وأنا أعتذر بشدة على تأخري
    ولكنني أمني نفسي بوقت رائع أقضيه بين همساتك
  101. هو حرف واحد فقط إلتصق بالحرف الآخر وكونا كلمة جرت كل أبجديات الحب المعروفة
    ليستحلا كتلة العقل الموزونة
    ويفصلا دائرة المنطق السليم
    ليتسببا بعمى البصيرة
    ويشحذا قوة البصر
    لنصبح مسلوبي الإرادة وبإرادتنا لنعيش أجمل لحظات العمر بعيداً عن تعقيدات العقل وفي رحاب من لا يسمح بقمعه من أي جهة كانت
    لنعيش أحرار في ظل من يفهم مشاعرنا أكثر من عقولنا
    فلنطلق للقلب العنان بعيداً تعقيدات العقل اللامنطقي
  102. دائماً ما يكون الحب سارقاً يتحين الفرصة للدخول عنوة على قلوبنا دون أذن مسبق
    ليستوطن في داخلنا مثل ورم خبيث فلا نشعر بوجوده إلا عند حلول الكارثة
    ولماذا أسميها كارثة بل هي أجمل حدث إذا كان طرفيها طاهرين عفيفين بعيداً عن الأهداف القذرة .
    وله حرية الهروب السريع ، بسرعة إقتحامه
    فيتركنا حائرين ، موجوعين ، ليعود بعدها من جديد في لعبة هي من أجمل وأصعب ألعاب الحياة .
    حنين تمرد حرفك على كل الرادارات ولكنه حرف واحد فقط
    في مواجهة حرفين .
    جميل ورائع ما كتبتي
    وتمتعيني بنصوصك
    فشكراً لك
    دمت بود عزيزتي
  103. كيف كان مساره فلم ترصده رداراتى الحذرة…كيف تسرب بداخلي
    ليجمد كل احتياطاتي …من قبل أن أنتبه لغزوه؟؟؟!!!
    لعل صخب حضوره شوش على إنصات إدراكي…!
    ،،،،،،،،،،،،،،،،
    هذا الصخب هو التمرد يتمنى الإفلات من القيد هذا الحرف الثائر يعزف مبتهلاً ان أطلقيه عزيزتى
  104. حنين .
    مساء الخير .
    انا هنا لاهديك باقة من نجوم لظمها القمر لحنين هذا المساء .
    دمت بخير
  105. مرور للتحية والاستطلاع عن الجديد الذي ننتظره
    جمعة مباركة عليكم
  106. مجهول قال:
    يونيو 3rd, 2010 at 8:43 م تحرير
    كل الشكر لك اختي حنين دخلت هكذا دون سابق انذار
    وبالفعل شدتني كلماتك ومدونتك الجميلة والعبارة القاسية في اول المدونة بالفعل انها مخيفة
    سؤال اذا انتي انشأتي مدونة على الانترنت وانتي ترفضين النسخ والاقتباس
    اذا لما لم تصدري كتب للحقوق الطبع
    اليس من الافضل لك ذلك
    راجعي النظر وتمعني لانه قد تستبيح كلماتك العقل .
    شكرا
    …………..
    :
    :
    :
    بداية يا أخ مجهول مرحبا بك…وقتما تمر
    و لم أعرف أين أرد عليك…لذلك سأرد على تساؤلك هنا….!
    رد السؤال بسؤال…يعد محور للكثير من المحاور و المتاهات
    لكن هل كل ما سجل لم ينسخ و يشوه بغير كاتبيه…!!
    وهل حقا …التسجيل سيلزم الضمير بما يغفل عنه
    كلماتي بالأعلى *ميثاق*….أن نسخوها ….قبلوا أطواق النيران…وما أقرب الحساب لنا جميعا…..!!!
    والعقل أن يستبيح…له ذلك…فنحن لم نولد بفكرنا هذا
    بل هو مزيج قراءات و بعضا من شعور…و وجع إدراك….
    فلك أن تأخذ الفكرة…لتركبها بدواخلك لتنبت منك مرة أخرى…لتحمل هويتك….والكثير من عمق إدراكك أنت لا غيرك…!!
    أتعلم…أيضا لم أنشئ تلك المدونة…بل كانت هدية…!!
    …………
    باقات من الياسمين لطيب النصيحة
    و طيب المرور
  107. حنين .
    مساء لا يشبهه مساء … مساء كما تشتهين انت … باللون الذي ترغبين … مساء مكلل بالبركة … والرضى الرباني .
    *******************************
    هل تعلمين يا سيدتي اني في فترة غيابك كنت هناك تحت طاولة الوطن استظل ظلها … استنشق رائحة التراب فيفوح اريج القهوة العربية … كنت اتلصص من تحت تلك الطاولة … فأرى الحرف صبية … تقف على حافة الطاولة … من دمعها مداد قلمها تشكل فيه الحروف وتسال عن حنين التي يعبر الحرف بوابات قلقها ليجعلهال تتأرجح بين الواقع … والخيال … بين رزانه العقل ومشاغبات الجنون … كنت اسمع تلك الصبية تهمس في اذن الحرف الذي وقف عاجزا من شكلك … قال هي … كيف لم تكمل طريقك يرد والحسرة قوست الفه … اقلقتها مشاغباتي … واثقلني العقل .
    هو انا بأووول ايه …
    يمكن لاني من زمان ما شربتش الاهوة المخصوص والمتحوجة … انات اهذي صح … فقط من فرط سعادتي بعودتك حنين الحرف وهمس الكلمات …
    قطعة من السماء صافية الملامح … بمكوناتها هديتي اليك في هذا المساء المبارك .
    ارجو ان تعذري هذياني
  108. السلام عليكم.. طاب مساء الجميع….!
    مرور سريع للإطمئنان و التفقّد… بعد غياب دام لبضع أيام…
    فآمل أن الجميع بألف خير…
    و أمل أنك بألف خير أختي حنين… مع جزيل الشكر دوما على تعليقاتك التي تركتِها…
    و لك مني كلّ الإمتنان.. و الإحترام و التقديــر….
    إلى الملتقى بحول الله…
  109. حنين .
    مساء الخير …. باقات م وجنات النجوم اكون منها باقة من الزهر اقدمها اليك ممتنا ملاحظتك … وشاكرا حرصك .
    بالنسبة للتعليقالغير قابل … معك حق يا سيدتي … وعلم تماما ذلك … ولكن فقط امهليني بعض الوقت بالـاكيد سأغيرها … فقط عندما استطيع التقاط انفاس الروح … عندما ارتاح من حالة الاختناق التي تحكم قبضتها على مجرى انفاسي … فقط لحين ان تهدأ ضربات القلب .
    سأغيرها يا سيدتي … فقط قليل من الوقت . اشتم بعض هواء الحياة .
    دمت بكل الخير . والسعادة .
    باقات من النبضات … تأتيك شموعا وازهارا ونجوما وصفاء يملأ لياليك .
  110. حنين .
    مساء السعد والبركة . كم انا سعيد بهذه الاطلالة الراقية … وهذه الحروف التي تنتثر عطرا فوق الجرح … يشتعل لفترة ومن ثم يهدأ … تأتي شموعا تبدد بعضا من ظلمة الدرب .
    **************************
    حتى الآن كنت أسأل طيفا يمر بخاطري….لماذا الغياب يحضر…حينما..ينادينا الحضور…!!!
    بالنسبة للوطن يا محمد لعله ذلك النبض بداخل كل منا أتجاه وطنه
    فنحن لا نقدر على صب غضبنا عليه…و نخشى من صمتنا
    ونخشى من فراقه و نختنق به و له
    ربما نحمله أكبر مما تتحمل ساحته….و نحاول رؤية ظله في وقت الظهيرة….!!!
    ربما بعد مزيدا من الوقت….يتمدد ظله للجميع.
    .
    القهوة موجودة دائما حتى في الغياب….!
    ***********************************
    حقا يا حنين … هل نحنمن نسكن الوطن ام هو من يسكننا … لم نعشقة ومستعدون للذوبان فيه بكل حالاته واحواله … بقسوته …ولينه … عندما يقحل وعندما يزهر ز.. لم لا يرى القلب غيره … هل يسري فينا مسرى الروح ام تراه هو الروح … لماذا نرى القصائد مبتورة مهما قالت فيه ومهما تغنت … والحروف تتقوس في حضرته وتتلاشى كل المعاني … حروف ثلاثة هي التي تتسيد الحروف والكلمات وكل اشياء … و ط ن … يا الله يا حنين …
    عدت للهذيان … وكلنا تحت طاولة الوطن نهذي … نعشقها حتى وان انمقلبت على رؤوسنا … حتى لو حطمتنا … نعشق الوطن في كل حالته .
  111. مساء النور يا حنين
    مرحباً بك وبنورك الذي سطر طريقه في ظلام كهفي العتيق
    يسعدني دائماً النقاش الجدي والعاقل بعيداً عن التعنت وهذا ما وجدته عندك .
    __________________________________
    .
    .
    .
    تعلمين رأيك جميل حقا…ورأيت نافذة جديدة لأتابع منها الحرف
    لكن لو كان الحرف ينم للقلب بشكل أو بآخر…ألم يكن أجدر به أن يتلاعب على أوتار القلب
    بدلا من أرباك العقل
    وهل حقا تعقيدات العقل لا منطقية…قد تكون كذلك من زاوية القلب
    ___________________________________
    متى يحصل الإرتباك يا حنين ؟
    فقط في حال عدم توافق القلب مع العقل
    أما إذا كان هناك إجماع فلا مشكلة هنا على الإطلاق .
    ووجهة نظري هو تحكيم القلب بالمطلق ، وأعرف أنه سيدور في بالك أنه قرار غير عقلاني ولكن سأفنده :
    1) القلب هو الأبخس والأدرى بأحتياجاتنا العاطفية بمجملها وعندما ننحيه ستكون كارثة نتعايش معها مدى الحياة ولا ننساها مهما سرنا في طريقنا بعد ذلك .
    2) عندما نحكم القلب وننحي العقل سنكون بين نتيجتين إما النجاح أو الفشل ، وعند الفشل سنعرف طريقنا الآخر ونصحح خطأنا بعيداً عن ضغوط القلب على التركيبة النفسية لدينا .
    3) كثير من الأبحاث الغربية والإسلامية أقرت بالإجماع أن محل العقل هو القلب ، بدليل قوله تعالى
    ( أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو أذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور )
    هذا دليل واضح أن العملية المنطقية الصحيحة تتم في القلب وليس في العقل مما يؤيد القلب في كل مشاعره الصارخة تجاه شخص آخر مهما عظمت عيوبه
    وأن مهما أرتبك العقل الذي في الرأس فأنه لا يسبب مضار كبيرة بسبب تنحيته عن إتخاذ القرار الصحيح فيما يخص مشاعر الحب .
    لذلك يا حنين بالتأكيد هو صراع عتيق يحدث في حالة الاختلاف بين قوى الخير ( القلب ) وقوى الشر ( العقل ) وهو تصنيف غريب بالفعل ولكن العقل لا مساحة فيه للعاطفة بينما القلب يملك العاطفة والعقل .
    لذلك سأرجحه مهما كان قراره غريب ويجانب الصواب لأنه في الحب على الأقل من وجهة نظري يجب ألا يكون هناك حسابات أخرى .
    تحياتي لك وللأسف عند السفر سأُحرم من هذه الإطلالة الجميلة يا حنين
    تحياتي لك ولروحك الجميلة .
  112. الصديق الرائع محمد
    مساءك الفل والياسمين…
    مرور لاتفقد دبلوماسيتك التي تعجبني….
    كن بخير
  113. حنونه
    مساء الياسمين…
    علقت لمحمد العجيل عندك…
    اعتذر ولكن انا سعيده انني هنا…
    اشتقت اليك جدااا, وكلماتك عندي تنعشني …
  114. الغالية حنين
    مساء الخير والأنوار لكِ..
    قد تأخرت عن إدراجك الجميل ..ولكني ما كنت لأغيب عنه أبداً…فحرفك جذاب وبهي الحضور..
    مرور مبدأي للسلام عليكِ وإلقاء التحية…وباقة من الورد والفل أهديهاِ لكِ
  115. أجاء على عجل…أم على مهل..؟!
    كيف كان مساره فلم ترصده رداراتى الحذرة…كيف تسرب بداخلي
    ليجمد كل احتياطاتي …من قبل أن أنتبه لغزوه؟؟؟!!!
    لعل صخب حضوره شوش على إنصات إدراكي…!
    —————
    عادة ما يأتي على عجل..لأن حضوره يأبى التوقف طويلاً على بوابة الإنتظار..
    كان مساره عاصفا مدوياً ولهذا تسرب إلى داخلكِ سريعاً..وهناك أعلن انتصاره على كل احتياطاتكِ…ونجح أخيراً في الإستقرار في موطن أفكارك.
  116. أعتلى زاوية قلقي ،ليسري في أوردتي….!!!
    يدفعني من على حافة المنطق لعمق الجنون..
    يعلن التحدي..هكذا دفاعاتي قررت الأمر…ولكن بعد ماذا يا دفاعاتي…؟
    أبعد انسيابه من بين أبواب قلاعي…ليرخي أوتاري نتهمه بأنه خطر
    و أنتِ المتواطئة معه غضضتِ الطرف عن هجومه عمدا
    ——————
    أي عتب رقيق تخاطبين فيه دفاعاتك…وأي تبرير تقدمه تلك الدفاعات …هل هو فقط إعلان تحدي؟؟؟ وهجوم خطِر..؟؟
    عجباً..إني أراه القبول والرضا…وإلا لمَ حدث مثل هذا التواطؤ..
  117. الآن تعلنين هبوب زوبعة القلق و تبدل المناخ
    أبعد أن تلاعبت بى الأحرف…و استسلمت لها كريشة تتماوج
    أهبط…أصعد …يرهقني التنقل اللا إرادي..!
    على أنغام الحيرة يرفعني الوهم حيث لا أحتسب.
    و يجمد الهبوط الحاد ردود أفعالي….
    كتواتر بين الإيقاعات .
    —————–
    من الطبيعي أن ينتابك القلق.. فذلك الحرف قد سيطر على أفكارك..وما كان لفكرة أن تقاوم سحر حرف قادم إليها..
  118. صار عقلي يردد السيمفونية السادسة لتشايكوفسكي ألف وجه لألف عام..
    فينقلني من تأمل شجي….للمحة حائرة ..
    من أمل مترنح…لسكون قلق……
    أتساءل…أهذا الشعور يتبعني بغواية.. لأصلبه مع القلب على منصة العقل.
    أعود أناظره من جديد.
    فيشوبه الغموض في زاوية عقلي..!!!!
    —————-
    هناك حوار داخلي يدور في أروقة عقلك..
    الحيرة تتلبسك..
    والقلق يسكنك..
    والأمل لديك غير مستقر…
    فلماذا ينتابك مثل هذا الشعور؟؟…
    هل ذلك الحرف يقاوم رغبات العقل وأفكاره؟؟..
    هل ذلك الحرف يخالف ما اعتاد عليه العقل والفكر والقلب؟؟..
    أنتِ حقاً تحتاجين لهذه المناظرة…لعلك تجدين تفسيراً لكل هذا الغموض الذي يكتنف عقلك
  119. حرف كبقعة حبر.. يرتكز على علامة استفهام لا تتحمل ثقله.
    فساندتها علامة تعجب فيميل العقل و ينثني المنطق حيث يقبع هو…؟!!!!
    سألته أيا حرف لماذا لم تنضم لصخب حفلة الكلمات المقامة على شرفك؟؟؟
    فتسرب لخارجي ..وتبخر..
    ————–
    مناظرة أحادية الجانب..تبادلينه الكلام وتسألينه باستغراب… يبدو لي أن حرفك مختلفاً عن باقي الكلمات..فكيف تريدنه الانضمام لتلك الكلمات…لو أراد ان يكون ضيف شرف تلك الحفلة لما احتاج ذلك الحضور الذي أثار بكِ كل تلك المشاعر
    وكانت النتيجة..تسربه السريع المفاجئ..ليتبخر
  120. ورغم أني أتأرجح بعنف نتاج انسحابه المباغت لكنى أوقفت السيمفونية.
    و عجبت أني لا أزل مايسترو ذهني المتقد بعد كل هذا الخطر….!!!
    جيد أنى لا زلت المسيطرة….
    لتتوالى الأسئلة لماذا جاء؟ لماذا رحل؟
    ولماذا صمته رافقه كل هذا التداخل والتمازج مع أفكاري…؟!
    ليذهب كما جاء…ملتحف الضباب تزفه علامات استفهامي
    ————-
    غريباً جاء..وغريباً ذهب…وأنتِ ما زلتِ تتسائلين…وتفكرين..وتتعجبين ..وتستفسرين؟!!
    فحقاً لماذا جاء بصمت ولماذا رحل بصمت؟…
    أي قدرة يمتلكها ليتمازج مع فكرك ويسيطر عليه؟…
    يبدو أنكِ تعبتِ كثيراً من طرح الاسئلة ومحاولة البحث في أجوبة شافية..فقررت إعتزال التفكر به..وليذهب كما جاء
  121. فيهمس قلقي… لعله كان يستطلع ليعود أقوى
    أو زرع بداخلك أجهزة تنصت ….!!!!!!
    فترد حيرتي على (همس قلقي) أكان بقعة حبر أم حرف عبر أرصفتك المنزلقة..؟!
    لكن عبر إلى أين…..؟؟؟؟
    صرخا معا نحتاج استطلاعا للقلب…فنحن نعجز عن سماع النبض……!!!!
    ————–
    جميل جداً أسلوب هذه المخاطبة.. ما بين القلق والحيرة حوار رمزي دافئ يسأل عن كينونة ذلك الحرف الغريب الأثر..
    لا بد من استطلاع القلب…ربما يملك اجابات عجز العقل عن إدراكها
  122. كلمة ما….!!
    الكتابة…تأرجح حاد بين أركان الشعور
    من صعود …لهبوط….لسكون…..
    و الحرف الساكن أكثر أمانا
    لكنه مسلوب الحركة….كخيال في عنق زجاجة…!!!
    ———–
    الحرف الساكن..يشبه السفينة الساكنة على ضفاف الشواطئ…
    لا خير فيها أبداً…
    فهي لم توجد لتقف ساكنه هناك…
    بل وجدت لتخترق البحر وتكتشف عجائبه وتعبر حدوده حتى تصبح سيدة البحر الوحيدة التي تسير في مملكته بكبرياء وشموخ..
  123. العزيزة الغالية حنين
    أسلوب جميل ورائع قدمتيه لنا في هذا الإدراج..أعجبني كثيراً أسلوب المناظرة بين حيرتك وقلقك..ولكننا بعد لم نعرف ما حكم القلب..هل هناك جزء آخر؟؟!!
    مع جزيل شكري وتقديري لكل ما يجود به قلمكِ من فلسفة فكرية عميقة وجميلة..
    دمتِ بخير وسعادة
    تحيتي ومحبتي لكِ
  124. جئت فقط لألقى تحياتى .
  125. مرور تحية وسلام على الغالية الاستاذة حنين خطاب
    مودتي
  126. حنين .
    مساء الخير …
    اما زال هناك من يقرأ اللون … ويحلله ويغوص فيه … كما يفعل مع الحرف …. هو وقت قريب بإذن الله يا حنين … وبمجرد ان يعبر الهواء بوابات رئيتي … وبمجرد ان تقترب العين والروح من بوابات النور … ستختلف الاشياء … فقط هي محاولة لاعادة الهيكلة .
    دمت بنور …
    خيوط الشمس … ونسمات هذا المساء تأتيك شكرا وامتنانا .
    دمت بكل الالق والخير ايتها القارئة المبدعة
  127. الغالية حنين… حنين الحرف ..
    مساء الخير .
    شكرا لهذا المرور الجميل ز.. تمرين لتفككي الحروف … ترين ابعادها .. وغوصين في دلالاتها … وتقفين على المنعطفات .
    رائع هذا المرور الذي يسعد منا القلوب …
    ويقول ان هناك من يقرأ بحق .
    نص ممتلئة جوانبه بوجع
    وحريق مشتعل
    أتعلم ما بين ذاك الزيت
    و بين الزيتون….محاور و ومنعطفات كثيرة
    كيف من كل تلك الحروب و الحرائق…قد نصل لغصن زيتون …
    ولمحات السلام رغم كل بياض قوس رؤوس الرفض.
    كلمات و تشبيهات لامست شيئا ما بداخلي
    دمت مبدعا
    تقديري
    ***************************
    بين غليان الزيت يا سيدتي ززز وبين رياح تقصف اغصان الزيتون هناك منعطفات يختفي خلفها الكثير ..ز كيف لنا ان نصل لغصن الزيتون وهو محمول في مناقير الغربان ..ز كيف لنا ان نصل لحياتنا وحريتنا وعلى رؤسنا تصب ححم الزيت .
    دمت بكل الخير
  128. الاخت حنين
    ها أنت…تختبرك الحياة…من عصر لضغط
    لموت الصبر بين ضلوع الأمل
    تشبيهات و صور راقية وكم هي مؤلمة
    *********************
    ومن هنا تأتي الحياة … من رحم الظلام تولد الشمس … ومن رحم الموت تولد الحياة .. قد يصعب المخاض ز.ز ولكن لا بد ن تولد الحياة
  129. كنت أظن
    حسبت و أحسنت الحساب كما أنك …كنت حسن الظن فلأمل يظلل بجناحيه…حتى رغم *( كنت )* في البداية
    *************************
    وما دامت الذاكرة تشتعل … وتنبت الحنين الى الامس … ومهما سار القطار سيبقى الامل رغم كنت
  130. انه الاحساس بالغربه الذى يجعلنا نشعر ان الظروف نفتنا من دائره الحياه الى اعتاب الموت البطئ فى رحله العذاب المريره
    *****************
    انه الاحساس الذي يولد معنا يا حنين … وهكذا تعاملنا رحى الحياة .. والى تلك العتبات تقودنا درب الصبر والخذلان
  131. حنين
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    آسفة عزيزتى و لكنى ربما أبطأت إيقاعاتى … أمر بفترة عصيبة أقبح من كل الرماديات ..أسألك الدعاء عزيزتى
    حفظك الله
  132. السلام عليكم يا حنين ..
    وحشتيني ووحشتني إدراجاتك الفلسفيه الرائعه
    أقرأ و أعود ..
  133. جميل ما قراءته هنا في رحله هذا الحرف
    الثائر علي المنطق ..
    الذي تسلل دون أن تلتقطه راداراتك
    و ذهب يلهو بين علامات الإستفهام وعلامات التعجب ..
    و لكنه رحل ..
    و يبقي السؤال لماذا جاء و لماذا رحل ..
    أهل هو حرف أم مجرد بقعه حبر ..
    جسدتي الحرف يا ملكه الحرف
    و رأيناه نصب اعيننا يتحرك ..
  134. رائعه يا حنين كعادتك
    فيلسوفه
    تطوعين الحرف لتخدمي أفكارك
    تسلم أيدك يا قمر ..
  135. إذا صدع الأذان لكل وقت..وجلجل في الفضاء صوت المنادي..ذكرت أحبتي ورفعت كفي.دعوت الله من عمق الفؤاد..عسى ربي يظلكم بعرش عظيم الشأن في يوم التناد..ويجمع شملنا في دار سعد..مع الأحباب في كنف الجواد..
  136. إذا صدع الأذان لكل وقت..وجلجل في الفضاء صوت المنادي..ذكرت أحبتي ورفعت كفي.دعوت الله من عمق الفؤاد..عسى ربي يظلكم بعرش عظيم الشأن في يوم التناد..ويجمع شملنا في دار سعد..مع الأحباب في كنف الجواد..
  137. أعجزُ عنْ الوصول لـ بعضكِ يـ !!!
    لا أدري مَ أسميكِ :/
    جداً رائعه حنونآ .. وأكتر وربُكِ
    عذرا قد اكون تأخرتْ / لكِن كابوس الإمتحانات !! عادةً
    مآ يحرمُنا من الجمال !! ولكن نعود بـِ لهفه ..
    كُوني بخير حبيبتي
  138. يزيد العنبوسي(الحب الكبير) قال:
    لا استطيع ان اقول سوى تحياتي لقلمك الرائع المبدع مزيدا من التقدم والنجاح
    تحياتي لك اتشرف بزيارتك مدونتي
  139. لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حكاية جثة فرعون بالصور
    وحكاية يده اليسرى
    بعد غرق فرعون(رمسيس الثاني) أثناء مطاردة بني إسرائيل،
    قام أفراد البلاط الملكي ممن نجا من الغرق بتحنيط الجثة ونقل مركب النيل إلى طيبة يصحبها مراكب أخرى فيها الكهنة والوزراء وعظماء القوم ثم سحب التابوت إلى المقبرة التي كان قد أعدها رمسيس الثاني لنفسه في وادي الملوك. وقد استقر رأي كهنة آمون على الحفاظ على جثث الفراعنة
    وتم دفنه في مقبرة والده سيتي الأول
    مع مجموعة أخرى من جثث الفراعنة السابقين
    وسُجِّل على الكفن أن ذلك تم في اليوم الخامس عشر من الشهر الثالث في السنة 24 من حكم رمسيس الحادي عشر.
    ولما كان رمسيس الحادي عشر هو آخر فراعنة الأسرة العشرين
    وحكم 27 سنة فإن العام الذي أعيد فيه تكفين ودفن جثة رمسيس الثاني كان في عام 1089 ق.م أي بعد وفاته بـ 127 سنة.
    ويمكننا أن نقول إن من عرف بغرق الفرعون عدد محدود
    هم رجال البلاط والكهنة وإن تسرب النبأ إلى بعض العامة. ——- تابعونا
    جمعة مباركة
  140. كل عام وأنت أعذب حنين..
    تحياتي لقلبك..
    منى..