التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يونيو 14, 2009

من شتات

الخنجر كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 22 يونيو 2009 الساعة: 19:43 م



لا تشر إلىّ بذاك الخنجرإن كنت ستقتل
أقتل
لا تهدد…أفعل إذا كنت ستفعل
لا تخشى جرحى  فبدونك جرحى أكبر
لا تشفق …فقتلى أرحم
وقلبي أعتاد الهجر
وجميع أشكال الطعن
وطعم الغدر
فقتلنى من الخلف
إذا كنت ستقدر و لا تخبرني بعذرك الأجوف
وليس لقتلى سأرجف
فكم من الأسماء تقتل و تذبح
لن يضيرها أسمى و لا به ستحذف
أرحل
أبعد
أكثر
أكثر
ولا تقترب
فجرحى لا يزل يتذكر
كيف أردت قتلى بذاك الخنجر


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أشيائي كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 19 يونيو 2009 الساعة: 11:20 ص





و انبثق البوح….لينكأ جرحا مطويا

يحمل الذكرى
يدفع ذكرى
و يتسربل حزنا أبديا
فقصيته في أشيائي المنسية
بجانبي الأيسر…في رقعة شقية….!!!!
……..
وكنت أنت…و لا زلت أنت…في كل شيء…!!!!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حبيبى كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 19 يونيو 2009 الساعة: 11:16 ص



الحب بيننا كورقة في مهب الريح سطر فوقها حبنا الصريح  فخذها بين الطيات قبل أن تتلقفها النسمات ويظهر وجه الفراق القبيح و أجعل ليلنا دون صباح و خبئني في حناياك ضمني إليك قبل أن تبكينا السني…

موعد......................

أنت على موعد معي….!!!! كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 يونيو 2009 الساعة: 14:58 م




أنك على موعد معي فهلمي بحبرك الأرجواني على وقع ارتجاف وريدك و ارتباك ضي عيونك لتكتبي بعض مني في عنوان حياتك

هكذا أخبرني التاريخ…..
و لكنني أستقبل ارتباك العالم كنشيج أماني في غياهب العدم تشتك اليتم و الوهن
روحي تلك الروح تجنح في دفيف كتابك تنتحب قديمك…كجديدك تنزوي….فيخسف القمر و لا أدري أيهما قد سبق
فعن ماذا قد أكتب
عن مر الأعوام كركض الأغنام على رمال الكون عن دمع الغيوم على راحة يابسة تشتك الحرمان عد يا تاريخ لا تحادثني و اتركني على هامشك سأكتبك فيما بعد فيما بعد كعادتي و الكتابة فاهملني قيد أرتجافة لأنفض عني دهشة منتحبة
و أدس ضمير الشعور المنزعج من (لا تحزني) وامرحي في ثنايا قصيدة….و ألفظها على قارعة طريق انطلقي…اصرخي فنحن جميعا بحضرة تاريخ كما كنا.._بل كما كانوا_..و أنت تشهد
بمعابدك الشاهقة و دم هابيل الرابض في تراتيل الثرى يبحث عن غراب يقود قبضتي قاتل ليغمسه فيحنايا أرض نافرة
فلا تحثني لأكتب…و توشمني بالمتكاسلة بل أنا متعبة…خجلة مشمئزة من أحداث الحياة المهترئة تمضي لتعود…و تعود لتمضي فعن أي المجاذر سأبكي عفوا…..\…. بل عن أيها سأكتب بحبر لونه أرج…

ومضات

ألتفاف كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 يونيو 2009 الساعة: 15:06 م


قد يدعوك للعجب …التفافي حول نفسي قد يدعوني للسقم… وما يدعوني للألم…أني أراك خلف ستار الغياب خاطرك يؤلمك و قلبك ينبض….وعقلك يعرقل مسارك ….. وعقلي يراقب في صمت مطبق
……….
لا مبالاة…بدلا عن (حبيبي) هل ناولتني كوبا من اللامبالاة وحولني لأنثى …. موديل عصري للحياة
هل قتلتني و دفعتني في المنتهى لك أن تعلم…بأن لا طاقة لي بما لا أعلم
وأني متعبة جدا مرهقة جدا وتعيسة فوق ال جدااااا المرسومة فوق الجباه


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


توارد مبهم يحيرنا كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 يونيو 2009 الساعة: 14:59 م

رسالة بين الأفئدة
 توارد مبهم يحيرنا

لماذا يأتي ذاك التوارد الذهني ؟؟ وكيف يحدث ونتعجب أكثر من تلك الرحلات الغير مسجلة على مطار الحياة
أروحنا تذهب وتجول لتلتق بأشخاص لم نلتقيهم بعد ولكن سنلتقي بهم فيما بعد…!!!! أو تذهب وتطمئن على من يشغلون حيز من أفكارنا كل هذا
وتتوارد الخواطر عندما نلفظ نفس الحرف والمعنى معهم دون سابق إنذار
عندما نرى بسمة ولكننا نشر أنها مبطنة بذاك الألم المرير والأغرب فينا أننا نشعر بوخز ذاك الألم في قلوبنا و العجيب أن ذاك …