20‏/06‏/2009

من شتات


الخنجر

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 22 يونيو 2009 الساعة: 19:43 م



 

 



لا تشر إلىّ بذاك الخنجرإن كنت ستقتل
أقتل
لا تهدد…أفعل إذا كنت ستفعل
لا تخشى جرحى  فبدونك جرحى أكبر
لا تشفق …فقتلى أرحم
وقلبي أعتاد الهجر
وجميع أشكال الطعن


 
وطعم الغدر


فقتلنى من الخلف

إذا كنت ستقدر
و لا تخبرني بعذرك الأجوف
وليس لقتلى سأرجف
فكم من الأسماء تقتل و تذبح
لن يضيرها أسمى و لا به ستحذف
أرحل
أبعد
أكثر
أكثر
ولا تقترب
فجرحى لا يزل يتذكر
كيف أردت قتلى بذاك الخنجر


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أشيائي

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 19 يونيو 2009 الساعة: 11:20 ص







و انبثق البوح….لينكأ جرحا مطويا

يحمل الذكرى
يدفع ذكرى
و يتسربل حزنا أبديا

فقصيته في أشيائي المنسية
بجانبي الأيسر…في رقعة شقية….!!!!
……..
وكنت أنت…و لا زلت أنت…في كل شيء…!!!!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


حبيبى

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 19 يونيو 2009 الساعة: 11:16 ص





الحب بيننا كورقة في مهب الريح
سطر فوقها حبنا الصريح 
فخذها بين الطيات
قبل أن تتلقفها النسمات
ويظهر وجه الفراق القبيح
و أجعل ليلنا دون صباح
و خبئني في حناياك
ضمني إليك قبل أن تبكينا السنين
وأعطني كأس هواك المعتق

وأرتشف معي رشفة رشفة

حتى نسكر ونرتوي

وهل يرتوي العاشقون

من نهر الهوى الضنين



حبنا حبيبي

كطفل رضيع
لا تهمله لا تقسو عليه

فيموت بيدينا صريع
لا ترتاب فيه
فهو البريء في دنيا الخطايا
دفئه في عهد الصقيع
ترفق به كي لا يضيع
 حبنا يا حبيبي
لا يملك إلا رضانا
لا أملك له سوى الأماني
وعهد الحنين
فخذ بيدينا

وخبئنا بين الحنايا
وسأفنى فيك صبايا

وأنثر لك كل الخبايا

وأفنى الخوف
ولن أبقى له بقايا

وأجعلنى في حبك

أتخطى خطايا

وكافئني بعشقك

 فخذني بين يديك
وأجعل ليلنا دون نهاية
واجعلنا نرتشف الهوى
وأنشر عبق الياسمين




تعالى قبل أن نبكى بعضنا طول السنين

ويضن الزمن بلقاء حميم

فالعشق حبيبي يولد ليموت بين المحبين

لا ينعموا لحظة به

 ويبكون العمر على شاهد قبره

هيا فخوف الفراق يأرق مقلتي





أضف الى مفضلتك
  • del.icio.us
  •  
  • Digg
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • LinkedIn
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • StumbleUpon
  •  
  • Technorati
  •  
  • TwitThis
  •  
  • YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : هلوسات ... قلم |   دوّن الإدراج  

2 تعليق على “حبيبى”

  1. انى امر سريعا أقرأ ولا اعلق عللى بأول خيوط الملحمة او ارى رومانسيتك حين الصفاء وكلما مررت بأدراج او قصيدة اجدها درة من كنوز ليس لها نهاية وعطر مميز فى مدونتك المضخمة بعطر الكلمات البليغة الرقيقة التى تصور الرومانسية والحب والاحساس والعشق فى اروع صورة وابدعها حتى استوقفتنى تلك القصيدة الرائعة حبيبى يالا روعتها هى لا يعلق لها بكلمات ولكن تحس فى صميم الوجدان
  2. فارس ابو نضال قال:
    نوفمبر 4th, 2009 at 10:16 م تحرير
    انى امر سريعا أقرأ ولا اعلق عللى بأول خيوط الملحمة او ارى رومانسيتك حين الصفاء وكلما مررت بأدراج او قصيدة اجدها درة من كنوز ليس لها نهاية وعطر مميز فى مدونتك المضخمة بعطر الكلمات البليغة الرقيقة التى تصور الرومانسية والحب والاحساس والعشق فى اروع صورة وابدعها حتى استوقفتنى تلك القصيدة الرائعة حبيبى يالا روعتها هى لا يعلق لها بكلمات ولكن تحس فى صميم الوجدان
    ***
    ***
    حروف ردك…تتخلل نفسى…فتخجلنى أمام نفسى





18‏/06‏/2009

موعد......................



أنت على موعد معي….!!!!

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 يونيو 2009 الساعة: 14:58 م






أنك على موعد معي
فهلمي بحبرك الأرجواني
على وقع ارتجاف وريدك
و ارتباك ضي عيونك
لتكتبي بعض مني في عنوان حياتك


هكذا أخبرني التاريخ…..

و لكنني أستقبل ارتباك العالم
كنشيج أماني في غياهب العدم
تشتك اليتم و الوهن

روحي
تلك الروح تجنح في دفيف كتابك
تنتحب قديمك…كجديدك
تنزوي….فيخسف القمر
و لا أدري أيهما قد سبق

فعن ماذا قد أكتب

عن مر الأعوام
كركض الأغنام على رمال الكون
عن دمع الغيوم على راحة يابسة تشتك الحرمان
عد يا تاريخ  لا تحادثني
و اتركني على هامشك
سأكتبك فيما بعد
فيما بعد كعادتي و الكتابة
فاهملني قيد أرتجافة
لأنفض عني دهشة منتحبة

 و أدس ضمير الشعور المنزعج من (لا تحزني)
وامرحي
في ثنايا قصيدة….و ألفظها على قارعة طريق
انطلقي…اصرخي
فنحن جميعا بحضرة تاريخ
 كما كنا.._بل كما كانوا_..و أنت تشهد

بمعابدك الشاهقة
و دم هابيل الرابض في تراتيل الثرى
يبحث عن غراب يقود قبضتي قاتل
ليغمسه في  حنايا أرض
نافرة

فلا تحثني لأكتب…و توشمني بالمتكاسلة
بل أنا متعبة…خجلة
مشمئزة من أحداث الحياة المهترئة
تمضي لتعود…و تعود لتمضي
فعن أي المجاذر سأبكي
عفوا…..\….
 بل عن أيها سأكتب
بحبر لونه أرجواني
في مواسم نثر الرماد
على ماضي
بصفحاته المنسية…..
عن هويتنا الضائعة
بين قبضتي الشقاء

فمن منا وليمة الآخر
أنحن وليمة الشر….و البقاء
أنحن وليمة على طاولة التآكل…و النسيان و الأنتحاب

بل ربما نحن الباحثون عن الرضى
بين براثن الغضب….
فاكتب أنت
واغفلني….لكن لا تغفل حرف معتق على مشرب الزمن…..!!!!


أضف الى مفضلتك
  • del.icio.us
  •  
  • Digg
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • LinkedIn
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • StumbleUpon
  •  
  • Technorati
  •  
  • TwitThis
  •  
  • YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : فلسفة قلم |   دوّن الإدراج  

تعليق واحد على “أنت على موعد معي….!!!!”

  1. جرح الحبيب لا يبريه الا الحبيب

ومضات


ألتفاف

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 يونيو 2009 الساعة: 15:06 م




قد يدعوك للعجب …التفافي حول نفسي
قد يدعوني للسقم…
وما يدعوني للألم…أني أراك خلف ستار الغياب
خاطرك يؤلمك
و قلبك ينبض….وعقلك يعرقل مسارك …..
وعقلي يراقب في صمت مطبق

……….

لا مبالاة…بدلا عن (حبيبي)
هل ناولتني كوبا من اللامبالاة
وحولني لأنثى …. موديل عصري للحياة

هل قتلتني و دفعتني في المنتهى
لك أن تعلم…بأن لا طاقة لي بما لا أعلم

وأني متعبة جدا
مرهقة جدا
وتعيسة فوق ال جدااااا المرسومة فوق الجباه


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



توارد مبهم يحيرنا

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 يونيو 2009 الساعة: 14:59 م



رسالة بين الأفئدة

 توارد مبهم يحيرنا


لماذا يأتي ذاك التوارد الذهني ؟؟ وكيف يحدث ونتعجب أكثر من تلك الرحلات الغير مسجلة على مطار الحياة

أروحنا تذهب وتجول لتلتق بأشخاص لم نلتقيهم بعد ولكن سنلتقي بهم فيما بعد…!!!!
أو تذهب وتطمئن على من يشغلون حيز من أفكارنا
كل هذا

وتتوارد الخواطر عندما نلفظ نفس الحرف والمعنى معهم دون سابق إنذار

عندما نرى بسمة ولكننا نشر أنها مبطنة بذاك الألم المرير
والأغرب فينا أننا نشعر بوخز ذاك الألم في قلوبنا
و العجيب أن ذاك الألم قد يحيل بيننا وبين النوم

وتوارد الفكر والخواطر بل والألم بين الإنسان ومن حوله
ولكن لما التعجب فمن المؤكد إننا جميعا مررنا بذاك التوارد
وتعجبنا من ذاك الخاطر…وتألمنا دون إرادة منا لمن حولنا

تلك وصلة بين الأفئدة غير معلمة ومراسلة مبهمة للبشر لا يعلمها ويفندها ويوجها غير رب الأفئدة


فسبحان من بيده كل شيء ويعلم لما يئن الفؤاد ولا يهدأ





 هذه الفراشة مخرج لمدخل موضوعي عن توارد الأفكار….هذه الفراشة هي الخاطر أو الموجات الفكرية والحسية بين البشر باختلاف ألوانها طبعا فهي تحمل من كل لون وتحمل من كل زهرة عبق وعطر خاص ولون مميز وتطير فوق ومن ثم تهبط إلى أقرب
الزهور إلى ألوانها
بمعنى أن ذاك التوارد الفكري والحسي لا يحتاج سابق معرفة بين الفراشة والزهرة بل يحتاج إلى تقارب فكرى وروحي فنحن الزهور في حدائق الحياة
والفراشة تلك الخواطر الجميلة والضعيفة والمرهقة أحيانا….والفكر هو تلك الألوان التي
تقرب الفراشة وتجعلها تهبط على أروحنا وتأثر فينا وناثر فيها وتأخذ منا ونأخذ منها لتعاود الطيران مرفرفة في الجو لتهبط مرة أخرة على زهرة أخرة وتتوالى الأفكار وتتوالى الخواطر وتزداد تلك الترددات المبهمة بين البشر
وتقرب أشخاص لا يجمعهم مكان ولا سابق معرفة ولا حتى يدركون في بعض الأحيان
وجودهم على وجه الحياة






أضف الى مفضلتك
  • del.icio.us
  •  
  • Digg
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • LinkedIn
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • StumbleUpon
  •  
  • Technorati
  •  
  • TwitThis
  •  
  • YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : فلسفة خاصة | السمات:
  دوّن الإدراج  

2 تعليق على “توارد مبهم يحيرنا”

  1. جميل جدا هذا الادراج ولكن هل تقصدي ان العاطفة الجميله وهي الحب هي الحاسة السادسه
  2. أقصد أن الحاسة السادسة مثل موجات الرديو
    موجات متاحة للجميع
    لكن ليست كل الأفئدة تستطيع ترجمتها و فهمها
    أعتقد أن التقرب من الله و نسبة الخير فى قلب الأنسان عامل قوى لترجمة تلك الموجات و ذلك التخاطر بين العقول