التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو 17, 2009

صراخ الفراغ

فراغ صارخ كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 23 مايو 2009 الساعة: 12:57 م


هل تسمعني حين أصمت
حينما يصرخ الفراغ عليك..
حينما تشتعل جذوة الشوق بخافقي
هل حقا طيفك حولي
أم لا شعور حيث أنت…!وأن الثرى أكل توجع العمر.
وأن الروح …لم تعد تستشعر شيء
وإن كان…فليكن
سأظل أحدثك
رددت أنت…أو ذهبت أنا إليك
حتى هذا الوقت
سأصر عليك …رغما عن الفقد…سأحضرك طيفاشبحا
نارا
يكفي رشة من زجاجة عطرك
لملء الكون…بك
حيث حضورك يلغي الفراغ
يخرس الصمت
حنين


كروان

كروان كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 23 مايو 2009 الساعة: 13:14 م

 كروان …يبتر عاداتي معه تظلم السماء و تنتصف الليلة تليها ليلة ويظل غائبا عن مسامعي
أكاد أجن ليأخذني الظن
هل صادفه الغياب أم أخذه سوء الظن فأبعثر حبرا وحبر
أرسم حلقات فقد
تقاطع نياط القلب

 ياغيم
أكان يودعني دون أن أدري والروح أيضا لم تدر ...!! 
لازلت أتابع مساري للفجر وأنصت للديوك حين يهل الصبح 

و الظن كما هو الظن
يفتتني لألف احتمال
...
سؤال
و جواب
لماذا غاب عني كروانا صادقت وجوده منذ ألف قرن..!!!


ميدان العروبة

في ميدان العروبة كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 23 مايو 2009 الساعة: 13:40 م


في ميدان العروبة حيث لا أحد يحمل هوية العروبة سوى ملامح غاضبة وقلوب آثمة و أفواه مغلقة هم في ميدان العروبة يأكلهم الهم…و يرتشفهم الغم الخونة كثر والغاضبون أكثر
في ميدان العروبة حيث لا أرصفة صدق ولا أعمدة فكر و لا إشارة يهتدي بها العمى حيث الحقيقة في دوران ضبابي أينما ذهبت…سحب دخان حيث الكل هناك…والكل هو لا أحد أهيم في كتب التاريخ مطأطئة الرأس…بثقل الفكر أتصنع البعد…وأنا يخنقني العمق أرتدي حلم و أبدله بخيبة وكل خيباتي أكبر من أحلامي وأحلامي أكبر مني في ميدان العروبة .. أموات  غلق عليهم تابوت يتحركون…كتماثيل رخام مزدحم ميداني بلا أحد هناك  و هنا …أقزام خائنون و عمالقة غادرون الأقزام أعلنوا حضورهم بعهر   يماثلهم مثلوا بعروبتنا على الطرقات و بعثروا أشلائها على باب العروبة الكبير   حيث لا باب

علقوا ..رؤوس العمالقة 
وعلى باب هذا هو الحال… باب من فولاذ…علقوا قلوبهم و قلوبنا
على باب الصمت مباح علقنا حناجرنا و بقينا…في حيرة الموتى نصرخ و لا أحد من الأحياء يسمعنا
وبإمضاء عار عليك الحياة عار عليك البقاء في تابوت الأموات


مفارقة

مفارقة كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 21 مايو 2009 الساعة: 07:36 ص



ببعدك أختنق
سأعترف أن رفيقي الأرق
وأن القلم كسول ينام بين دفتري المهترئ
وأن البوح كسولعلى ثغر البوح يتثاءب
يغفو منتحب… و أحلامه يكسوها التعب
والمفارقة يبدو مبتسم




رحلت أم لم ترحل ....

رحلت ام لم ترحل؟؟؟ كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 13 مايو 2009 الساعة: 18:32 م



أتسأل عنى أيها الضائع من قلب الزمن الفائت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أ تسأل بغير سبب…؟؟
كيف و لماذا أيها الشقي التعب…؟؟؟؟ ماذا تريد …؟؟ ارحل ارحل ماذا هنا تفعل..؟؟؟ لا تسأل و لا تتعجب فقط ارحل..؟؟ لا تبتسم أو تبكى لا تنتظرني أصفح بعد اليوم لن اغفر فاذهب

لا تتعجب لست أنت المذنب و لكن ليس هنا ما عنه تبحث.
ماتت من كانت تغفر…..أتنتظر بعد…أتتعجب لماذا….. أصعب عليك أن تفهم؟؟ لا أحتاج إليك..لا أحتاج…لا أحتاج أعندك لهذا أي احتجاج………..؟؟؟؟ أبعد الجراح تبكيني….تناديني…؟! لا تجبني يا مسكيني ألست من أغلق أمامي كل الميادين ولم تأخذك بى رحمة…شفقة…أو بنظرة تلقيني !!!! ؟؟؟ من أعماق قلبي أشكرك.

علمتني كيف أهجرك…..
و كيف البعد بعد أن يكسرني قد يكسرك….. لقد أيقنت أنك شبح يأتي صرخا…يبكى جرحا…؟؟؟؟ فلترحل أرجوك
لن أنسى ما علمتني …صدقا أرحلت أم لم ترحل سألت عنى أم لم تسأل؟؟؟ لن تفرق عندي …صراخا أو همسا انظر ماذا فعلت أيها الأعسر من كأس الوجع ذاك تجرع……………؟؟؟ سيبقى داخلك ذاك الخنجر قتلتني…و الآن…به تقتل يا هاجري..معذبي ….قاتلي فترحم على كل ما كان قبل أن ترحل.؟؟؟؟

أضف الى مفضلتك

حرف يختنق بعنق محبرتي

حرف يختنق بعنق محبرتي كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 مايو 2009 الساعة: 20:53 م





أحط رحال حرف متعب…يختنق في قبضة البوح يكسره خوف…وتشعل ثناياه أشواق تتقافز على حواجز البارحة و الغد
يغبر أجوائي ذرا حنين …وقلم في صخب الكون يستكين لرشق غضبي يميل..!
بملوحة بحر الأماني يرتوي حتى أصابته الهلوسة تلفظه موجة إحباط على رمال الصبر الملتهبة يتلوى يتألم يقتات سطر و يحتفظ بسطر…لجوع البوح…!
وبين سنابل الكلمات …يكتف بتساقط حبات أطول من قزمته تذكره بطول قامة خياله المديد…! يحملها بتثاقل..خشية الفقر…وفي جحور البقاء يحتفظ بها لحين وقت…!
ليرتحل من أرض لأرض…خشية الهواء و خشية الشمس يخشى الحياة كما لا يخشى الموت على منصة الغربة ..!


كنت هنا…. كأني هناك……!