18‏/04‏/2009

من أنا ........؟!!!



 
تهمس الأبجدية لكل منصت :-
أنت يا قارئي لست هنا بقاريء فقط ، و إنما أنت أيضا مقروء....!!!!
 
 
 
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
 
 
 
 
 
 
 
 

من أنا…؟!

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 أبريل 2009 الساعة: 20:25 م




فكرة شمطاء ظهرت و تطاولت على هدوء بالى

 


قذفتني بدقائق طويلة الأعناق
و أرق لاذع الملاحظات
فكرة ألقت بي في غياهب الحيرة…. ورشقتني بوابل من النقد
ويا لها من فكرة….تظلمني
تقطعني
ولا تتوانى في قتلى بمنتهى البرود
دائما ما تأتى لتسألني….من أنتِ؟
وأجيب ذاهلة و سائلة و مستفسرة
من أنا يا أنتِ….؟



أضف الى مفضلتك
  • del.icio.us
  •  
  • Digg
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • LinkedIn
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • StumbleUpon
  •  
  • Technorati
  •  
  • TwitThis
  •  
  • YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : خواطر |   دوّن الإدراج  

تعليق واحد على “من أنا…؟!”

  1. رائعة في طرح السؤال الذي يراودنا جميعا … من انا؟؟؟ ولا نجد اجابة صريحة واضحة للسؤال المحير
    وما اصعب معرفة أعماق الذات يا عزيزتي ….

تقاسيم


تقاسيم

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 18 أبريل 2009 الساعة: 21:22 م










لأنه يشبهك…
أسمعه لأراك…
فأنت  و عزف العود المنفرد….
تلعبان عندي على نفس الوتر…!!!

نبض  يتخبط في ظلام مواجعه
ينزف…ليعود يرتشف دمه

يا قلب
لا تسأل
لا تأبه
حينما تسمع عزف العود
وقتما تحاصرك الذكرى 
بتفاصيلنا المنسية
لا تفزع
 توقف أيضا عن الركض…..!!!!


.
.
.
.






15‏/04‏/2009

لنتحد


 
 
 
تهمس الأبجدية لكل منصت :-
أنت يا قارئي لست هنا بقاريء فقط ، و إنما أنت أيضا مقروء....!!!!
 
 
 
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
 
 
 
 
 
 
 
 

عندما نتحد..

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 15 أبريل 2009 الساعة: 09:18 ص


تذوب المسافات…
ويصبح المستحيل
 من التفاهات

ونغيب …نغيب 
في عين  العشق الشريد
 أعود طفلة…نعود كما كنا
 حبيب….يحطم أسيجة المسافات

تلفلفنا الحياة
توقظ فينا ...ما ظننته مات ...!!
و ترقص طفلة أيقظتها الشفاه
على إيقاع خطى العشاق…!




أضف الى مفضلتك
  • del.icio.us
  •  
  • Digg
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • LinkedIn
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • StumbleUpon
  •  
  • Technorati
  •  
  • TwitThis
  •  
  • YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : هلوسات ... قلم |   دوّن الإدراج  

4 تعليق على “عندما نتحد..”

  1. الرقيقة حنين
    مساؤك الفل والياسمين
    عودة الى الابداع لتذوق ارقى الكلمات
    بسم الله ما شاء الله عليكى
    لقد ظننت بالامس ان ما بجعبتك بعض الادراجات ربما عشر اقل او اكثر بيقيل بعض الرومانسية وقليل من البوح وبعض من الحنين وكثيرا من الحب والعشق وبعض من الجروح والالام والخداع قد اصابتك .
    فتحولت جعبتك الى مدينة واسعة تسكنيها انت بمفردك ولا يشاركك فيها غير طيف لرفيق كان بالامس حبيب .
  2. خواطر… و … حنين قال:
    يقولون …الكلمة لها أوزان و حركات…وأن تغير مكانها يتغير تباعا معنها
    ولكن لم يقولوا…كيف تكتب كلمة من قلبك لتستقر فى قلب المرور
    لم يشرحوا معنى أن تكتب آه فيتردد صداها فى صدر القارئ
    لم يعلمونا كيف يكون المنطق مع قمة الشعور..و كيف تكون الحسابات دقيقة جدااا فى العشق و المنجاة
    كل هذا وجدته هنا….وجدت قمة العشق و أعلى مراتب الشعور…وتخللتنى كل تلك المشاعر المنسابة من بين السطور
    ولكنى لم أتعلم كيف تكون النتيجة بكل هذا الجمال الذى تتباهى به الكلمات
    دمت مبدعا…رائع الحرف
    حنين
    ================================================
    حنين
    لقد فاق تعليقك و كلماتك الرقيقة كل حدود الاطراء
  3. على فكره انا المره الجايه هجيب موتوسكل علشان اتفقد الادراجات ههههههههههههه
    انا مش مصدق انك كتبتى كل ده فى اقل من سنه
    اكيد كنتى بدونى وانتى kg1 صح هههههههههههه
  4. أهلا بك فارس
    غريبة تعليقك هذا…و الغريب فيه أنى بالفعل كاتبة أدراج عن مدينة أحزانى و مترددة فى نشرها من فترة ليست بالقصيرة
    هههههههههه ..حكيم إدرجات حضرتك…
    لمرورك…وقعا خاص…بين سطورى
    أسعدك الله

خربشات ....


 
تهمس الأبجدية لكل منصت :-
أنت يا قارئي لست هنا بقاريء فقط ، و إنما أنت أيضا مقروء....!!!!
 
 
 
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
 
 
 
 
 
 
 
 

خربشات يغتالها النوم

كتبهاحــنـيـن خطــاب ، في 15 أبريل 2009 الساعة: 10:03 ص







على نفس الدرب تسير
تلتف خطواتها…بجدلية الشعور
نصفها الميت..يجرجر نصفها الميت
كلاهما ميت
نصف ساكن و نصف متحرك
تستمع لأغنيتها المفضلة…تأتي بورقة و قلم
و تجلس في ظلام به ضوء يختنق
..وتكتب بأحرف مهلهلة رمادية و مبعثرة
كان فراق يا قدر…فراق للأبد
ترى هل ستنام…أم ستبقى لياليها..كما تعودتها
تطارد النوم المتمنع
وتطاردها أشباح الذكرى السوداء


أضف الى مفضلتك
  • del.icio.us
  •  
  • Digg
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • LinkedIn
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • StumbleUpon
  •  
  • Technorati
  •  
  • TwitThis
  •  
  • YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : انين قلم |   دوّن الإدراج  

5 تعليق على “خربشات يغتالها النوم”

  1. رائعة